Accessibility links

الأمين العام للحلف الأطلسي يوجه انتقادا شديدا للحكومة الأفغانية ويصفها بأنها غير فعالة


انتقد الأمين العام للحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر بشدة الحكومة الأفغانية وذلك في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأحد ، واصفا إياها بأنها "غير فعالة".

وكتب دي هوب شيفر في المقال "إن المشكلة الأساسية في أفغانستان ليست توسع وجود طالبان وإنما القليل جدا من الحكم والإدارة".

وهي المرة الأولى التي يوجه فيها الأمين العام للحلف الأطلسي انتقادا بهذه الشدة إلى حكومة كابول ويندد فيه بفساد الإدارة من دون الإشارة إلى اسم الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الذي أصبح رئيسا لأفغانستان في العام 2001 بعد طرد حركة طالبان من الحكم.

وقال الأمين العام للحلف الأطلسي "إن الأفغان بحاجة إلى حكومة تستحق ولاءهم وثقتهم. وعندما يحدث ذلك، نكون قد سحبنا كل مقومات الحياة من حركة التمرد".

وفي معرض تحليله لتطور أفغانستان في مجال الاستقرار وإعادة الاعمار في غضون سبعة أعوام، رأى دي هوب شيفر أن الأفغان وحلفاءهم الغربيين لم يحققوا ما كان مرجوا التوصل إليه.

واضاف "في حين يسود هدوء نسبي في شمال وغرب البلاد، فان الجنوب والشرق ممزقان بفعل حركة التمرد وتهريب المخدرات وحكومة غير فعالة".

ومع الإشارة إلى أن المجتمع الدولي سيواصل مساعدة أفغانستان، قال دي هوب شيفر "لقد دفعنا الكثير من الدم والمال لنطلب من الحكومة الأفغانية التحرك بشكل ملموس وبقوة اكبر لاستئصال الفساد ولان تكون أكثر فعالية حتى ولو استدعى ذلك خيارات سياسية صعبة".

وينتشر قرابة 70 ألف جندي أميركي ومن الحلف الأطلسي في أفغانستان لدعم الحكومة الأفغانية في كابول ضد حركة التمرد بقيادة طالبان التي عززت مواقعها منذ سنتين.
XS
SM
MD
LG