Accessibility links

logo-print

القوات الاسرائيلية تبدأ انسحابا تدريجيا من قطاع غزة بعد دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ


باشرت القوات الاسرائيلية الاحد انسحابا تدريجيا من قطاع غزة بعد دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ اثر هجوم على القطاع استمر 22 يوما.

وبعد ساعات من اعلان اسرائيل وقف عملياتها من جانب واحد، اعلنت حركة حماس من دمشق وقف اطلاق الصواريخ وطالبت الجيش الاسرائيلي بسحب قواته خلال اسبوع من القطاع.

ولم تسجل اعمال قصف او مواجهات الاحد، رغم حصول اشتباكات في وقت مبكر من الصباح، بعد اطلاق صواريخ من القطاع.

واطلقت حماس في الاجمال نحو 20 صاروخا على جنوب اسرائيل، في حين قتل الجيش الاسرائيلي فلسطينييْن اثنين.

وقالت متحدثة عسكرية لوكالة الأنباء الفرنسية "يمكنني ان اؤكد ان هناك انسحابا تدريجيا للجيش من قطاع غزة".

وافاد شهود ان الجيش الاسرائيلي انسحب من موقع رئيسي في مستوطنة نتساريم السابقة، جنوب مدينة غزة، ليفتح بذلك لاول مرة الطريق التي تربط شمال غزة بجنوبه.

كما ترك الجيش مواقعه حول جباليا وبيت لاهيا في شمال القطاع.
لكن الدبابات تمركزت على الحدود داخل الاراضي الفلسطينية. واعلنت اسرائيل انها ستبقي جزءا من قواتها داخل القطاع لمواجهة اي هجمات فلسطينية محتملة.

ريغيف يحذر من أي استفزاز لإسرائيل

وقال مارك ريغيف، المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية "اذا لم تنفذ حماس هجمات ولم تستفز اسرائيل، سنلتزم بوقف اطلاق النار".

ووصف رئيس الوزراء ايهود باراك وقف اطلاق النار بانه "هش"، متوعدا بالرد على اي هجوم يشنه الفلسطينيون.
XS
SM
MD
LG