Accessibility links

التحالف الكردستاني يستبعد انسحابا سريعا للقوات الأميركية من العراق


استبعد عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون انسحابا سريعا للقوات الأميركية من العراق، مؤكدا حرص كتلته النيابية على تمسك الجانب الأميركي في تطبيق الاتفاقية الأمنية بعد أن يتولى الرئيس المنتخب باراك أوباما مهماته الرسمية.

وقال السعدون في حديث لـ "راديو سوا": "يجب على الجانب الأميركي الالتزام بتنفيذ الاتفاقية، وليس باستطاعة احد اتخاذ قرار انسحاب سريع للقوات الأميركية من العراق على حساب الاتفاقية المبرمة بين البلدين".

وأشار النائب السعدون إلى مخالفة انسحاب القوات الأميركية السريع من العراق لبنود الاتفاقية المبرمة بين البلدين، مشيرا بالقول: "الانسحاب السريع لا يتفق مع ما ورد في بنود الاتفاقية، ونحن كطرف مشارك في الحكومة نلتزم بالاتفاق المبرم بين بغداد وواشنطن".

وشدد السعدون على حاجة العراق إلى مزيد من الوقت لاستكمال وبناء جاهزية قواته، موضحا: "القوات الأميركية ملزمة بتنفيذ التزاماتها المتعلقة بتجهيز القوات العراقية وتدريبها، والأمر يحتاج أكثر من سنة، وهذا الجدول الزمني لا ينسجم مع رغبة الإدارة الأميركية الجديدة في حال قررت سحب قواتها".

وكان المتحث باسم الإدارة الأميركية الجديدة أعاد التأكيد اليوم الأحد على التزام الرئيس المنتخب باراك أوباما بما سبق وأعلنه أثناء حملاته الانتخابية عن سحب القوات من العراق في غضون 16 شهرا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG