Accessibility links

القنصلية الأميركية في البصرة تعقد مؤتمرا حول الواقع البيئي في الأهوار


أقامت القنصلية الأميركية في مدينة البصرة اليوم الأحد، وبالتعاون مع جامعة البصرة ومجلس المحافظة، مؤتمرا حول الواقع البيئي والاقتصادي في الجنوب العراقي وكيفية معالجة ظاهرة الجفاف التي تشهدها مناطق الأهوار.

وأشار مسؤول الأهوار في مديرية الموارد المائية في محافظة البصرة فيصل عبد القادر لـ"راديو سوا"، قوله: "شحة المياه هي عامة داخل العراق، وحتى في البلدان المجاورة، وبالتالي فإن الحصص المائية التي تصلنا من شمال العراق قادمة من تركيا انخفضت إلى أقل من 50 بالمئة، وبالتالي فإن ذلك أثر سلباً على بيئة الأهوار، ولكي نتمكن من إنعاش الأهوار بصورة فعلية لا بد أن تتوفر حصص مائية ثابتة لتغذيتها".

وقال رئيس لجنة إنعاش الأهوار في مجلس المحافظة حامد الظالمي إن المشاركين خرجوا في ختام المؤتمر بتوصيات منها الدعوة إلى جعل الأهوار محميات وطنية، وتفعيل اتفاقية رامسار للأراضي الرطبة، وأضاف قوله:

"التوصيات هي من جانبين، توصيات بيئية وأخرى اقتصادية، التوصيات البيئية تتطلب الاهتمام بالجانب البيئي وتوفير المياه اللازمة لمناطق الأهوار، واعتبار الأهوار محمية وطنية وتفعيل اتفاقية (رامسار) الخاصة بالأراضي الرطبة، أما على الجانب الاقتصادي هناك عدة توصيات لتفعيل الجانب الاقتصادي والزراعي والاستثماري في تلك المناطق والتشجيع على الاستثمار فيها، وإنجاز المشاريع والمعامل التي لا تؤثر على البيئة، إضافة إلى توعية سكان الأهوار".

وتقول لجنة إنعاش الأهوار في مجلس محافظة البصرة إنها أنفقت في السنوات القليلة الماضية نحو 100 مليون دولار على تنفيذ 150 مشروعا بهدف إنعاش الأهوار، بينما يشكو سكان تلك المناطق من افتقارهم إلى الخدمات وتفاقم ظاهرة الجفاف.
XS
SM
MD
LG