Accessibility links

أولمرت يلتزم أمام قادة أوروبا بسحب قواته في أقرب وقت ممكن من قطاع غزة


قال ايهود اولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي الأحد انه يريد سحب قواته من قطاع غزة في اقرب وقت ممكن بعد إعلان وقف إطلاق النار من قبل إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس في وقت سابق من نفس اليوم.

وقال اولمرت الذي كان يتحدث في القدس مصحوبا بعدد من قادة أوروبا " نحن مهتمون بمغادرة قطاع غزة بأكبر سرعة ممكنة". وأضاف "نحن لا نريد البقاء في غزة ونعتزم تركها بأسرع ما يمكن." والتقى اولمرت بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل ورؤساء وزراء بريطانيا جوردون براون واسبانيا خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو وايطاليا سيلفيو برلسكوني بالإضافة إلى رئيس وزراء التشيك ميريك توبولانيك الذي يمثل الاتحاد الأوروبي.

وقال الزوار الأوروبيون الذين حضروا قمة مع الرئيس المصري حسني مبارك في وقت سابق لتعزيز ترتيبات السلام حول قطاع غزة إنهم يظهرون جبهة واحدة من اجل تعزيز سلام دائم في المنطقة. وقالت ميركل إن أوروبا هنا بكاملها وهذا يظهر إننا نريد ان نقدم إسهامنا.

وأضافت إنها تتطلع أيضا إلى الرئيس الأميركي الجديد باراك اوباما لكي يلعب دورا رئيسيا في الشرق الأوسط. وانتقدت الحكومات الغربية وقطاعات كبيرة من الشعوب الأوروبية هجوم إسرائيل الذي استمر ثلاثة أسابيع والذي قتل فيه أكثر من 1300 فلسطيني.

ولكن على الرغم من أن القادة الأوروبيين عبروا عن أسفهم لمقتل الأبرياء بإعرابهم عن الحزن للأطفال الصغار الذين قتلوا . ورغم معارضة القادة الأوروبيين للحرب إلا انهم تحدثوا بقوة دفاعا عن حق إسرائيل في حماية مواطنيها من صواريخ حماس.

ودعوا إلى إجراء سريع لتخفيف معاناة الجرحى والآخرين في غزة بما فيها فتح المعابر الحدودية من إسرائيل ومصر.

XS
SM
MD
LG