Accessibility links

logo-print

روسيا وأوكرانيا توقعان في موسكو اتفاقا لاستئناف تزويد أوروبا بالغاز عبرأراضي أوكرانيا


توقع روسيا وأوكرانيا الاثنين في موسكو اتفاقا لاستئناف تزويد أوروبا بالغاز عبر الأراضي الأوكرانية، لكن الحذر لا يزال يسود أوروبا وكذلك الصحافة الروسية حيال حل سريع لهذه الأزمة.

وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين توصل الأحد إلى اتفاق مع نظيرته الأوكرانية يوليو تيموشنكو إثر مشاورات طويلة في العاصمة الروسية. وأعلن أن شحنات الغاز ستستأنف "قريبا".

وقالت تيموشنكو التي تعود إلى موسكو الاثنين إن "الترانزيت إلى أوروبا سيستأنف" بعيد توقيع العقود من جانب شركتي "غازبروم" و"نفتوغاز".

لكن الاتحاد الأوروبي لم يبد تفاؤلا. وعلقت الرئاسة التشيكية للاتحاد قائلة أن "هناك اتفاقات عديدة لم يتم التزامها ووعودا كثيرة لم يتم الإيفاء بها".

ويذكر أن الأوروبيين تأثروا بشدة بـ"أزمة الغاز" بين الروس والأوكرانيين فالقارة الأوروبية لا تزال محرومة من شحنات الغاز الروسية التي تمر عبر أوكرانيا منذ السابع من يناير/كانون الثاني.

وكانت شركات أوروبية عدة دعيت إلى محاولة تشكيل كونسورتيوم مهمته تأمين هذا الغاز، لكن لا موسكو ولا كييف أبدتا استعدادا لتحمل تكاليفه ولم يتخذ أي قرار ملموس في هذا الصدد.

وفي حال إعادة فتح الشبكات، فان وصول الغاز الروسي إلى البلدان سيستغرق ما بين 24 و 72 ساعة.

ويشكل هذا الغاز ثلث استهلاك دول الاتحاد الأوروبي ويعبر القسم الأكبر منه الأراضي الأوكرانية.

XS
SM
MD
LG