Accessibility links

إسرائيل تجند مدونين للتصدي للمواقع المناهضة للصهيونية


أعلنت وزارة إدماج المهاجرين الإسرائيلية أنها تعمل على تجنيد ما وصفته بجيش من المدونين مكون من إسرائيليين يتحدثون اللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية للرد على المدونات "المعادية للصهيونية."

ونقلت صحيفة هآرتس التي أوردت النبأ الاثنين عن ساندرين بيتوسي أول متطوعة للبرنامج والتي تسكن في كفار ميمون على بعد خمس كيلومترات من غزة، قولها: "سمعت عن المشروع في الراديو وقررت الانضمام لأنني أعيش وسط الصراع."

وأضافت الصحيفة أن بيتوسي، البالغة من العمر 31 عاما والتي هاجرت من فرنسا في 1993، قالت قبل اضطرارها لإغلاق خط الهاتف نظرا لإنذار أحمر حول إطلاق صواريخ، إن لديها خبرة في العلاقات العامة من خلال عملها في إدارة شركة إنتاج.

من جهته، صرح مدير عام وزارة إدماج المهاجرين إيريز هالفون للصحيفة بأنه "خلال الحرب، كنا نبحث عن طريقة للمساهمة في الجهد... توجهنا إلى هذا الإحتياطي الضخم الذي يضم أكثر من مليون شخص لديهم لغة أم ثانية."

وقالت الصحيفة إنه بعد 30 دقيقة من الإعلان عن البرنامج الذي وافقت عليه وزارة الخارجية الأحد، اتصل خمسة متطوعين بهالفون. وأشارت الصحيفة إلى أن من بين اللغات الأخرى التي يجري البحث عن متطوعين لتمثيل الدولة العبرية في مدونات الإنترنت اللغتان البرتغالية والروسية.
XS
SM
MD
LG