Accessibility links

اسبانيا والبرتغال تشتركان في استضافة مونديال عام 2018


اتفقت أسبانيا والبرتغال اليوم الاثنين على التقدم بملف مشترك لطلب تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة عام 2018.

وجرى الاتفاق في العاصمة البرتغالية لشبونة بين آنخل ماريا فيار وجيلبرتو ماديل رئيسي الإتحادين الأسباني والبرتغالي.

واستضافت أسبانيا نهائيات كأس العالم عام 1982 ونهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1964، بينما استضافت البرتغال نهائيات البطولة الأوروبية عام 2004 بعد أن تفوقت على أسبانيا في طلب التنظيم.

وأبدت دول أخرى رغبتها في تنظيم كأس العالم 2018 وهي إنجلترا وأستراليا والولايات المتحدة وروسيا وقطر والمكسيك والصين، بالإضافة إلى طلب تنظيم مشترك من بلجيكا وهولندا، كما أعربت اليابان عن رغبتها في استضافة البطولة عام 2018 أو 2022.

وبدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأسبوع الماضي تلقي طلبات الدول الراغبة في تنظيم بطولتي كأس العالم المقررتين عامي 2018 و2022 وأرسل الفيفا الخميس الماضي خطابا إلى جميع الاتحادات الوطنية المنضوية تحت عضويته للاستفسار عن رغبتها في استضافة أي من البطولتين أو كلاهما ويحق لـ 145 اتحادا وطنيا التقدم بطلب استضافة كأس العالم 2018، ويرتفع العدد إلى 198 اتحادا فيما يخص استضافة كأس العالم 2022.

وتستبعد الاتحادات الوطنية لكرة القدم في قارة أميركا الجنوبية من قائمة المسموح لهم باستضافة أي من البطولتين نظرا لإقامة نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، بينما ستمنع الدول الإفريقية من استضافة بطولة كأس العالم عام 2018 فقط نظرا لإقامة البطولة المقبلة عام 2010 في جنوب أفريقيا.

وتختتم إجراءات هذه العملية في ديسمبر/كانون أول 2010 بعد نحو ستة شهور من تقدم الدول الراغبة في الاستضافة بملفات تفصيلية عن استعداداتها، حيث تختار اللجنة التنفيذية للفيفا الدولة المنظمة بناء على هذه الملفات.

XS
SM
MD
LG