Accessibility links

مصر تنفي توصلها مع إسرائيل لاتفاق لمكافحة تهريب الأسلحة إلى غزة


نفت مصر الاثنين التوصل إلى اتفاق خطي مع إسرائيل يتعلق بمكافحة تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، كما أعلن مسؤول إسرائيلي.

وردا على سؤال من وكالة الصحافة الفرنسية حول وجود مثل هذا الاتفاق، قال المتحدث باسم الخارجية المصرية، حسام زكي: بالتاكيد لا.

وكان مسؤول إسرائيلي كبير رفض الكشف عن اسمه قد أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين أن إسرائيل ومصر توصلتا إلى اتفاق خطي حول الإجراءات الأمنية لمكافحة تهريب الأسلحة على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر، وداخل سيناء.

وأوضح أن الاتفاق، وهو أحد شروط وقف إطلاق النار الأحادي الجانب الذي أعلنته إسرائيل، تم التوصل إليه خلال المحادثات بين عاموس جلعاد المفاوض الإسرائيلي ومستشار وزير الدفاع إيهود باراك، ورئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان.

وقد التقى الرجلان مرتين في العاصمة المصرية في الأيام الأخيرة للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

ووافقت مصر على إجراءات محددةلمكافحة تهريب الأسلحة، بحسب المصدر الذي رفض تقديم المزيد من التوضيحات.

وأعلنت إسرائيل أنها أوقفت هجومها الذي استمر 22 يوما على قطاع غزة بعد الحصول على ضمانات من الولايات المتحدة ومصر بخصوص تهريب الأسلحة.

لكن بالموازاة مع توقيع إسرائيل والولايات المتحدة اتفاقا ثنائيا حول الموضوع، رفض المسؤولون الإسرائيليون والمصريون حتى الآن الكشف عما إذا توصلوا إلى اتفاق بدورهم.

واكتفى الرئيس المصري حسني مبارك بالقول إن بلاده تعمل على تأمين الحدود مع غزة.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قال إن مصر تعتبر نفسها غير ملزمة بالاتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة.

ويتوقع أن يعود غلعاد إلى القاهرة لإجراء محادثات حول وسائل الحد من تهريب الأسلحة وفتح المعابر مع قطاع غزة، وهي نقاط جوهرية لدعم وقف إطلاق النار في القطاع الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG