Accessibility links

برلماني يدعو لإخلاء المباني الرياضية التي تشغلها الأجهزة الأمنية وبعض الأحزاب


دعا عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب فوزي أكرم ترزي قوات الجيش والشرطة إلى إخلاء مقرات العديد من الأندية الرياضية، لفسح المجال أمام تلك الأندية لممارسة نشاطاتها الرياضية.

وأوضح ترزي في حديث خاص لـ"راديو سوا" قوله: "تشكو الأندية الشبابية والرياضية ومنظمات الشباب في بعض المحافظات العراقية من قيام الوحدات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع بإشغال أبنية وزارة الشباب والرياضة وجعلها ثكنات عسكرية دائمة، ما يؤثرسلبا على أنشطة وفعاليات الشباب في تلك المناطق. أدعو قوات الجيش إلى إخلاء كافة الأندية الشبابية والرياضية التي تشغلها".

وأبدى ترزي استغرابه للصمت المطبق من قبل وزارتي الدفاع والداخلية وبعض الأحزاب السياسية المتنفذة تجاه هذا الموضوع، ولاسيما بعد التحسن الأمني الملحوظ في تلك المناطق، على حد قوله:

"إنني شخصيا كعضو في لجنة الشباب والرياضة في البرلمان خاطبت وزارة الدفاع والتقيت بوزير الدفاع، والمعنيين في وزارة الداخلية، إلا أن الآذان غير صاغية للأسف الشديد نتيجة للظروف الاستثنائية، أما الآن فهناك نوع من استتباب الأمن والاستقرار، ينبغي على الجهات المعنية إخلاء هذه الأبنية وحتى الأحزاب والحركات والمنظمات في جميع المحافظات عليهم إخلاء الأبنية التابعة لوزارة الشباب والرياضة".

ونصح عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب وزارة الدفاع بإنشاء مقرات خاصة بها، إذا كانت الضرورات الأمنية تستوجب ذلك من دون الحاجة لإشغال الأبنية التابعة لوزارة الشباب والرياضة.

تجدر الإشارة إلى أن مقرات عدد من الأندية الرياضية في مدينة الصدر وأخرى في محافظة ديالى وقضاء الخالص التابع لها ما زالت مستغلة من قبل قوات الجيش العراقي، على الرغم من مرور أكثر من ستة أشهر على انقضاء العمليات العسكرية في تلك المناطق.

تقرير مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG