Accessibility links

أردوغان يبحث في بروكسل قضية إنضمام تركيا للإتحاد الأوروبي


قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن إنضمام تركيا للاتحاد الأوروبي يأتي ضمن أهم أولويات بلاده.

وصرح أردوغان بذلك خلال زيارة نادرة لبروكسل هي الأولى منذ أربع سنوات لدعم محادثات الانضمام هذا العام.

ولكن في مسعى لعرض الصعاب التي تواجه المحادثات المتعثرة هدد أردوغان بإعادة النظر في دعم تركيا لمشروع خط أنابيب غاز نابوكو الذي يعتبره الاتحاد عنصرا حيويا بالنسبة لتطلعاته بتنويع مصادر الطاقة.

وقال أردوغان في مؤتمر الانضمام للاتحاد الأوروبي أولوية عليا لتركيا ومضى يقول أمل أن تحدث قفزة في 2009.

وتواجه أنقرة ضغوطا من الاتحاد لتسريع وتيرة الإصلاحات التي يقول التكتل الأوروبي إنها أهملت.

مما يذكر أن تركيا بدأت محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي في عام 2005 ولكنها أحرزت تقدما بطيئا وسط مناخ يسوده الخلافات السياسية في الداخل وفتور بين دول التكتل تجاه مزيد من عمليات التوسعة.

ويطلب الاتحاد الأوروبي من أنقرة إصلاح دستورها وتحسين حرية التعبير ومنح المزيد من الحقوق للأقليات والحد من سلطات الجيش.

وصرح أردوغان بأن تركيا تسعى لتنفيذ العديد من الإصلاحات التي طلبها الاتحاد الأوروبي من بينها القوانين التي تحكم النقابات العمالية.

واستطرد أردوغان في هذا الصدد قائلا لا نطلب امتيازات ما نطلبه هو المساواة والمعاملة العادلة.

وكانت تركيا قد بدأت محادثات بشأن عشرة من جملة 35 فصلا ولكنها لم تكمل المفاوضات إلا في فصل واحد فقط، وجمد الاتحاد الأوروبي المفاوضات بشأن ثمانية فصول لرفض أنقرة فتح موانئها ومطاراتها أمام القبارصة اليونانيين.

وكانت قبرص قد أعلنت في الشهر الماضي أنها لن تسمح ببدء المحادثات الخاصة بقطاع الطاقة حتى يتم حل نزاع حول تنقيب نفطي.

واتهمت قبرص تركيا بالتحرش بسفن للتنقيب أربع مرات منذ الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وهدد أردوغان يوم الاثنين بإعادة النظر في دعم تركيا لمشروع نابوكو لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا إذا استمر غلق ملف الطاقة في محادثات بلاده مع الاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG