Accessibility links

مسؤولون أتراك يعلنون أن تركيا ستدعم جهود مصالحة فلسطينية تشكل حلا دائما في غزة


صرح دبلوماسيون أتراك رفيعو المستوى في اسطنبول بأن تركيا ستدعم جهود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية التي تشكل مرحلة ضرورية للخروج من الأزمة في قطاع غزة.

وقال الدبلوماسي فريدون سينيرلي اوغلو الذي عاد من زيارة إلى إسرائيل إن "الموضوع التالي على جدول الأعمال بعد وقف اطلاق النار هو المصالحة الفلسطينية التي تشكل مفتاحا لحل دائم" في غزة.

وأضاف "بدون مصالحة فلسطينية سيكون من الصعب جدا التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وإحياء عملية السلام". وتابع "أنها مهمة فورية. مصر ستجري المحادثات ونحن سنساهم".

وقال المصدر ذاته إن هدف المفاوضات هو دفع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وحركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى قبول قواعد مشتركة للعبة تستبعد اللجوء إلى القوة في الانتخابات المقبلة.

وكان عباس اقترح على حماس الاثنين تشكيل حكومة "وفاق وطني" تتولى تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة.

وقال احمد داود اوغلو المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن "تركيا ستساهم في العملية بسبب غياب الثقة بين الأطراف" مضيفا "لتجاوز غياب الثقة هذا ستقدم دول أخرى مثل تركيا، مساعدة".

وأضاف داود اوغلو الذي كثف محادثاته في مصر وسوريا في الأيام الأخيرة "أذا جرت المصالحة الحقيقية فسيكون لحماس رؤية تتسم بطابع سياسي اكبر للمستقبل".

ورأى أن حماس منظمة تدعمها قاعدة وبصفتها هذه يجب عدم تجاهلها أو تهميشها ويجب القيام بعملية لإشراكها في العملية السياسية.

XS
SM
MD
LG