Accessibility links

مشاريع طرق خارجية لتخفيف الاختناقات المرورية داخل مدينة كركوك


وصف عبد الرحمن مصطفى محافظ كركوك المشاريع التي تشهدها المدينة في مجال الطرق والجسور بأنها مهمة وإستراتيجية ومن شأنها أن تسهم في التخفيف من الزخم المروري والاختناقات التي تشهدها شوارع المدينة.

وأضاف مصطفى في حديث لـ "راديو سوا" أثناء تفقده المشاريع التي تنفذها مديرية الطرق والجسور، قوله: "هذه المشاريع تعد مهمة جدا وسوف تساهم في التخفيف من حدة الازدحام في كركوك نتيجة دخول سيارات كثيرة إليها، ولهذا عملنا من أجل تنفيذ شبكة من الطرق والجسور لغرض تسهيل الحركة المرورية والتنقل داخل المدينة وخارجها".

وتأتي في مقدمة تلك المشاريع التي تنفذ ضمن ميزانية تنمية الأقاليم لعام 2008، مشروع جسر رحيم آوه الذي تصل كلفته إلى أربعة مليارات و250 مليون دينار، ويعد مكملا للطريق الحولي الذي يربط محافظتي السليمانية وأربيل الشماليتين بكركوك دون المرور بمركز المدينة، إضافة إلى الممر الثاني من طريق كركوك - التون كوبري والذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 95 بالمئة.

وأكد المحافظ أن تلك المشاريع تأتي في إطار النهوض بواقع المدينة وربطها بالمحافظات المجاورة وخاصة بغداد والسليمانية وأربيل بشبكة طرق حديثة لتسهيل تنقل المسافرين وتنشيط الحركة التجارية لتنمية المدينة سياحيا واقتصاديا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG