Accessibility links

نواب يطالبون الإدارة الأميركية الجديدة بتبني سياسية داعمة للاستقرار في العراق


مع تسلم الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما مهامة الرئاسية في البيت الأبيض، أعرب عدد من أعضاء مجلس النواب عن اعتقادهم بضرورة تبني الإدارة الأميركية سياسة تعزز الاستقرار الأمني والسياسي في العراق.

وقال النائب عن جبهة التوافق أحمد العلواني في حديث لـ "راديو سوا": "أوباما من مؤيدي انسحاب قوات بلاده حسب ما جاء في برنامجه الانتخابي، وإدارته الجديدة ضد تقسيم العراق".

وناشد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان الرئيس أوباما تطبيق بنود الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن: "يجب أن يدرس الوضع العراقي بشكل جيد، ولديه مسؤولية في تعويض الأضرار التي لحقت بالعراقيين جراء الحرب، وكذلك تطبيق بنود الاتفاقية الأمنية من النواحي الاجتماعية والثقافية والإنسانية والإعلامية والدبلوماسية".

ودعا النائب عن حزب الفضيلة حسن الشمري الإدارة الأميركية إلى الضغط على الدول الإقليمية لدعم العراق، وقال: "لا بد من رسائل اطمئنان تبعث للدول الإقليمية، وحثها على اتخاذ دور ايجابي فاعل في استقرار العملية السياسية الجارية في العراق".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في العراق علاء حسن:
XS
SM
MD
LG