Accessibility links

حركة العراقيين الحرة تحتفل بتنصيب أوباما رئيسا للولايات المتحدة


أقامت حركة العراقيين الحرة لأصحاب البشرة السوداء احتفالية مساء الثلاثاء بمناسبة تنصيب باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة، وقال أمين سر الحركة جلال ذياب إن السود في العراق يعتبرون أوباما مثالهم الأعلى لأنه استطاع أن يكون رئيسا لأقوى دولة في العالم على الرغم من أصوله الأفريقية.

وأضاف ذياب في حديث لـ"راديو سوا" قوله: "نحن في حركة العراقيين الحرة وفي هذا اليوم الذي يعبر عن انكسار حاجز العنصرية والتمايز، أقمنا احتفالا جماهيريا، ونبعث إلى الشعب الأميركي برسالة نشكرهم فيها على انتخاب أوباما الذي استطاع أن يهدم جدار العنصرية والتمايز. نشعر بأمل كبير في أن يتفهم العالم ويعطي الإنسان الأسود حقه في الحياة والمشاركة السياسية".

بينما قال نائب أمين عام الحركة سالم شعبان إن السود في العراق لا ينتظرون من أوباما أن يقدم لهم الدعم أو المساعدة إنما هم يحتفلون بمناسبة توليه الرئاسة كونهم يعتبرونه علما من أعلام السود في العالم، وأضح قوله: "مناسبة عظيمة ويوم عظيم بالنسبة إلى كل السود في العالم وفي الحقيقة انتصار الرئيس أوباما كان تاريخيا، وبالنسبة لنا فإن فرحتنا لا توصف ولا تقدر".

يذكر أن حركة العراقيين الحرة كانت تأسست منتصف عام 2007 في مدينة البصرة وبحسب أمينها العام عبد الحسين عبد الرزاق فأن تعداد السود في العراق يبلغ نحو مليوني نسمة يتوزعون على معظم المحافظات وجميعهم من أصول أفريقية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG