Accessibility links

أوباما يبحث مع المسؤولين في البنتاغون التعجيل بسحب القوات الأميركية من العراق


قال مسؤولون أميركيون إن باراك أوباما سيجتمع يوم الأربعاء مع كبار المسؤولين في الجيش ووزارة الدفاع للمرة الأولى بوصفه رئيسا لمناقشة احتمال التعجيل بخفض القوات الأميركية المرابطة في العراق.

وقال المسؤولون إنه من المتوقع أيضا أن يناقش أوباما الذي تعهد بسحب القوات الأميركية المقاتلة من العراق في غضون 16 شهرا الحاجة إلى نشر المزيد من القوات في أفغانستان في اجتماعه بالبيت الأبيض مع وفد وزارة الدفاع الذي يرأسه وزير الدفاع روبرت غيتس والأميرال مايك مولين رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية.

ويوجد للولايات المتحدة حاليا 142 ألف جندي في العراق و 33 ألف جندي في أفغانستان.

وكان أوباما قد جعل من الجدول الزمني لسحب القوات من العراق في 16 شهرا قضية أساسية في حملته الانتخابية بالرغم من شكوك القادة العسكريين الذين نصحوا بالتريث في خفض القوات.

وقال الرئيس المنتخب أيضا إنه سيجتمع مع كبار مسؤولي الجيش والدفاع قبل أن يتوصل إلى قراره النهائي.

وقال مسؤول عسكري كبير إنه من المقرر أن يتوجه الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات السابق في العراق الذي يعود إليه الفضل في إبعاد العراق عن حافة الحرب الأهلية، إلى واشنطن قادما من أفغانستان لحضور اجتماع يوم الأربعاء مع الرئيس أوباما شخصيا. ويشرف بتريوس حاليا على المجهود الحربي الأميركي في كل من العراق وأفغانستان كقائد للقيادة المركزية الأميركية.

ومن المتوقع أن ينضم القائد الأميركي الحالي في العراق الجنرال راي اوديرنو إلى المناقشات عبر اتصال بالأقمار الصناعية من العراق.

ومن المتوقع أن يزود قادة البنتاغون أوباما بقائمة لخيارات الانسحاب والمخاطر التي تكون متعلقة بكل منها بما في ذلك الانسحاب خلال 16 شهرا.

وخيار الانسحاب في غضون 16 شهرا يعني خروج القوات المقاتلة من العراق في مايو أيار 2010. وكانت الولايات المتحدة قد توصلت مؤخرا إلى اتفاق مع العراق يتطلب انسحاب جميع القوات الأميركية بحلول نهاية عام 2011.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم الثلاثاء أن الرئيس الجديد سيصدر تعليماته إلى البنتاغون من أجل الاستعداد لتكثيف عملية سحب القوات المقاتلة والاستماع إلى مقترحات لمعالجة الوضع المتدهور في افغانستان.

وقالت الصحيفة أيضا إن أوباما أوضح أنه سيمضي قدما في تنفيذ الخطة المقترحة بإرسال ما يصل إلى 30 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان.
XS
SM
MD
LG