Accessibility links

logo-print

الرئيس السابق بوش غادر البيت الأبيض إلى مقر إقامته الجديد في تكساس


ودع الرئيس بوش واشنطن يوم الثلاثاء مغادرا دون جلبة مع تحول انتباه البلاد إلى الرئيس الجديد باراك أوباما.

وبعد ثماني سنوات في المنصب ركب بوش الطائرة متجها إلى تكساس حيث قضى الليلة في مزرعته في كروفورد.

وأمضى بوش يومه الأخير في البيت الأبيض متجولا في أرجاء المكان وبإجراء اتصالات هاتفية في المكتب البيضاوي مع صديقته القديمة ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ومسؤولين آخرين.

وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسمه: "نتمنى لفريق أوباما كل التوفيق".

وأشادت باليوم التاريخي للولايات المتحدة.

بوش يترك رسالة لأوباما على مكتبه

وفي تقليد متبع ترك بوش ملاحظة للرئيس المقبل على مكتب "ريسوليوت ديسك" الضخم في المكتب البيضاوي والمصنوع من خشب سفينة بريطانية تحمل اسم "ريسوليوت".

ورفضت بيرينو الكشف عن تفاصيل الرسالة السرية، إلا أنها قالت إنها تركز على "الفصل الجديد الرائع الذي يوشك أوباما على بدئه، كما تحمل أماني طيبة للرئيس المقبل".

بوش يودع مساعديه

وغادر بوش واشنطن فور تنصيب أوباما أمام مقر الكونغرس بعد أن صافح خلفه بحرارة وعانقه فيما تبادلت زوجتاهما القبلات وقبلتا الرئيسين السابق والحالي.

وتوقف بوش في البداية في قاعدة أندروز الجوية على مشارف واشنطن ليجتمع مع نحو 2000 من مساعديه وموظفيه السابقين تجمعوا في القاعدة الجوية ليشاهدوا حفل التنصيب على شاشات تلفزيونية عملاقة، حسبما قال المشاركون في التجمع.

أما نائب الرئيس السابق ديك تشيني الذي حضر على كرسي متحرك بسبب إصابة في ظهره، فقد حثهم على الانخراط في العمل الحكومي. وقال بوش في البيت الأبيض إن "الأيام طويلة لكن السنوات قصيرة".

وترك بوش لأوباما حربين لم تنتهيا في أفغانستان والعراق وأسوأ أزمة اقتصادية منذ "الركود الكبير" في ثلاثينات القرن الماضي.

وقال الرئيس الجديد: "منذ اليوم علينا أن ننفض الغبار عن أنفسنا ونبدأ مرة أخرى العمل على إعادة بناء أميركا".
XS
SM
MD
LG