Accessibility links

logo-print

نشطاء إسرائيليون يدعون إلى اعتقال أولمرت وليفني وباراك بسبب حرب غزة


أطلق نشطاء إسرائيليون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان موقعا إلكترونيا استعرضوا فيه تفاصيل حول مزاعم ارتكاب كبار المسؤولين في الحكومة والجيش الإسرائيليين جرائم حرب في قطاع غزة.

و ذكرت صحيفة هآرتس أن الموقع الإلكتروني يشمل أوامر اعتقال جاهزة مع صور أصحابها ومعلومات شخصية عنهم بينهم وزير الدفاع إيهود باراك، ورئيس الوزراء إيهود أولمرت، ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني، ونائب وزير الدفاع متان فلناي، ووزير الأمن الداخلي آفي ديشتر، ووزير البنى الأساسية بنيامين اليعازر، ورئيس أركان الجيش غابي أشكنازي وسلفاه دان حالوتس وموشيه يعالون، وآخرون.

كما يقدم الموقع الطرق التي يمكن إتباعها لإبلاغ محكمة الجنايات الدولية في لاهاي بالفترات التي يتواجد خلالها المشتبه بهم خارج إسرائيل.

وعرضت الصحيفة نسخة عن أمر اعتقال باراك جاء فيه: "في الـ27 من ديسمبر/كانون الأول 2008 أصدر المشتبه به أوامر بشن هجوم جوي ضد كل مراكز المدنيين في غزة. وشملت الحملة مئات الهجمات المفاجئة نفذتها الطائرات الحربية وأطلقت مئات الأطنان من القنابل على مناطق مأهولة في القطاع مما أدى إلى مقتل أكثر من 1200 من الرجال والنساء والأطفال، كما أصيب حوالي 5300 آخرين بجروح فيما أصبح مئات الآلاف مشردين.

وأشارت "مذكرة اعتقال باراك" إلى وجود شكوى سابقة ضده قدمت في العاشر من ديسمبر/كانون الأول 2008 في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي للاشتباه بتورطه في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بسبب الحصار على غزة، حسبما ذكرت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG