Accessibility links

logo-print

بابل.. أعضاء في مجلس المحافظة يتغيبون عن جلساته لانشغالهم بالدعاية الانتخابية


انتقد أعضاء في مجلس محافظة بابل تغيب زملائهم عن الحضور إلى المجلس لانشغالهم بأمور الدعاية الانتخابية منذ أكثر من شهر، تاركين خلفهم أعدادا كبيرة من المراجعين المطالبين بإنجاز معاملاتهم، على حد قولهم.

واعتبر نائب نعمة البكري رئيس مجلس محافظة بابل في حديث لـ"راديو سوا" هذا الموضوع قضية أخلاقية، مشيرا إلى أن حملة الدعاية الانتخابية أخذت الكثير من جهود أعضاء المجلس.

أما عضو المجلس أحمد العميدي، فقال: " بلا شك هذا تقصير، وهذا استمرار لسياسة الأداء المنفرد وغير المنضبط لبعض أعضاء مجلس المحافظة في أداء واجباتهم، وهذا شيء يؤسف له. هذه الأمور بحاجة إلى تنظيم قوانين وأنظمة داخلية لأنه لا توجد لحد الآن ضوابط".

وعن العقوبات التي قد يواجهها الأعضاء المتغيبون، قال عضو المجلس حسن الطائي: "في حال تغيب عضو المجلس لجلسة دورية توجد هناك غرامة مقدارها 50 ألف دينار لكل غياب، هذا في حال انعقادها، وفي حال عدم انعقادها فإن الغرامة ستكون 250 ألف دينار، ولا توجد غير هذه العقوبة ."

يذكر أن أكثر من 20 عضوا من أعضاء مجلس محافظة بابل ومن انتماءات مختلفة رشحوا أنفسهم للانتخابات القادمة، أملا في الحصول على مقاعد في مجلس المحافظة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG