Accessibility links

logo-print

القنصلية الأميركية في دبي تغلق أبوابها لأسباب أمنية


قالت مصادر القنصلية الأميركية في دبي إنه تقرر إغلاقها يوم الأربعاء أمام الجمهور لأسباب أمنية دون أن تقدم تفاصيل عن وجود أي تهديدات.

وذكرت القنصلية في بيان لها نُشر على موقعها على الانترنت أنه استنادا لمعلومات أمنية تخص القنصلية العامة قدمتها سلطات دبي، تقرر إغلاق القنصلية الأميركية العامة في دبي أمام الجمهور في 21 يناير/كانون الثاني 2009 .

وأضافت أن سفارة الولايات المتحدة في أبو ظبي ستظل مفتوحة أمام الجمهور.

وقد أحجم مسؤول في السفارة الأميركية عن ذكر مزيد من التفاصيل عن طبيعة المعلومات.

ووصف القائد العام لشرطة دبي الإغلاق بأنه ردة فعل مبالغ فيها، موضحا أنه تلقى تهديدا غير مباشر تلقته الشرطة بالهاتف والذي كان بلا أساس فيما يبدو.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن ضاحي خلفان قوله إن المسؤولين في القنصلية لم يقتنعوا على ما يبدو بما قدمناه لهم من تفاصيل حول القضية وأخذوا الشق الأول من البلاغ ولم يأخذوا الشق الثاني وهو أن البلاغ كاذب لكنه أثار البلبلة.

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من رعاياها في يونيو/ حزيران الماضي توخي الحذر بشأن احتمال وقوع هجمات وذلك بعد أن رفعت بريطانيا درجة التأهب إزاء تهديدات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي يوليو/ تموز الماضي جددت الولايات المتحدة تحذيراتها عندما أصدرت تحذيرا لرعاياها في مختلف أنحاء العالم بشأن استمرار خطر وقوع أعمال إرهابية وأعمال عنف ضد الأميركيين والمصالح الأميركية في أنحاء العالم.

وأضاف التحذير أن أعمال العنف ضد الأميركيين قد تشمل أعمالا إرهابية محتملة تستهدف وسائل النقل الجوي والبري والمصالح البحرية خاصة في الشرق الأوسط بما في ذلك البحر الأحمر والخليج الفارسي وشبه الجزيرة العربية وشمال أفريقيا.

وقالت القنصلية الأميركية يوم الأربعاء إنها ستصدر رسالة جديدة فور إعادة فتح أبواب القنصلية.

وتواجه عدة دول خليجية تهديدات من جانب متشددين إسلاميين تغضبهم علاقاتها الوثيقة مع الغرب، ولكن لم تقع هجمات كبيرة أو اضطرابات سياسية في دولة الإمارات.
XS
SM
MD
LG