Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يرابط على حدود غزة وباراك يهدد بشنّ هجمات جديدة تستهدف الأنفاق


قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي مارك ريغيف انه لم يتبق في قطاع غزة سوى جندي واحد هو غلعاد شاليط الذي تحتجزه حركة حماس، وذلك بعد أن أنهى الجيش انسحابه الأربعاء من غزة.

وقالت افيتال ليبوفيتز المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش يرابط على حدود القطاع تحسبا لأي احتمال، لأن وضع وقف إطلاق النار ليس مستقرا بشكل تام.

وفي سياق متصل، هدد وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك بان الجيش يمكن ان يشن هجمات جديدة على الأنفاق التي تصل جنوب قطاع غزة بمصر ويستخدم بعضها لتهريب الأسلحة.

وأوضح باراك خلال تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي انه خلال العملية العسكرية التي نفذت في غزة تم تدمير 150 نفقا، بعضها تم استهدافه مرات عدة، معربا عن ثقته بقدرة الردع الإسرائيلية، ومشيرا إلى أن حماس أدركت ذلك عبر تلقيها أقسى الضربات منذ تشكيلها.

وكان مدير جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي يوفال ديسكين قد أعلن أن حماس قادرة على إعادة بناء الأنفاق المدمرة خلال بضعة أشهر، موضحا أن العمليات لم تدمر جميع الأنفاق.

من جانبها، اعتبرت حركة حماس أن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة لا يكفي ولا يحل الأزمة، مجددة مطالبتها برفع الحصار بشكل كامل وفتح جميع المعابر.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن وقف إطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي وانسحابه من على أرض غزة يؤكد أن الحرب كانت من طرف واحد وفي اتجاه.
XS
SM
MD
LG