Accessibility links

فرار آلاف اللاجئين من زيمبابوي إلى جنوب إفريقيا بحثا عن الغذاء والمأوى


فر آلاف اللاجئين من زيمبابوي إلى مدينة موسينا في جنوب إفريقيا بحثا عن الغذاء والمأوى في ظل الأزمة السياسية والإنسانية الحادة التي تعاني منها زيمبابوي.

وحذر عدد من الجمعيات الخيرية في مدينة موسينا من حدوث أزمة إنسانية في المدينة، التي أصبحت منطقة عبور للمهاجرين واللاجئين الفارين من زيمبابوي.

وقد قالت المديرة التنفيذية لبرنامج اليونسيف آن فينيمان التي زارت المدينة وتعرفت عن أوضاع اللاجئين عن كثب "إنهم يأتون من زيمبابوي إلى هنا انتظارا لأوراقهم، وبحثا عن حياة أفضل، وفرارا من نقص المساكن والغذاء ومن الكوليرا. لقد أتيحت لي الفرصة للتحدث مع العديد من الأمهات. وهم يبحثون عن حياة أفضل".

وتعاني زيمبابوي من شبح أزمة إنسانية متفاقمة نتيجة الصراعات السياسية بين الحكومة والمعارضة ما أدى إلى نقص في الغذاء والسكن وتفشي الأمراض.
XS
SM
MD
LG