Accessibility links

logo-print

مدير عمليات الأونروا يعلن أن إسرائيل دمرت البنى التحتية للدولة الفلسطينية المقبلة


أعلن مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في غزة جون غينغ اليوم الجمعة أن إسرائيل دمرت البنى التحتية للدولة الفلسطينية المقبلة أكثر من تلك العائدة لحركة حماس.

ودعا غينغ إلى ضرورة تحديد المسؤوليات حول الأسباب التي دفعت الجيش الإسرائيلي إلى ضرب البنى التحتية للدولة الفلسطينية أكثر من البنى التحتية العسكرية.

وأشار غينغ إلى أن الهجوم الإسرائيلي خلف دمارا على البنى التحتية للدولة الفلسطينية المقبلة وكذلك النسيج الصناعي في قطاع غزة، وليس المنازل فحسب.

ودعا غينغ إلى ضرورة ترسيخ الإيمان بدولة القانون في أذهان الناس وتوجيه عواطف الناس في هذا الاتجاه، سواء لدى المدنيين الفلسطينيين أو الإسرائيليين.

هذا وسمحت إسرائيل اليوم الجمعة بدخول الصحافيين الأجانب إلى قطاع غزة، بعد أن منعتهم من تغطية العملية العسكرية.

وأعرب الصحافي بول مارتن عن استيائه من عدم تمكن الصحافيين الأجانب من دخول القطاع في وقت سابق، مشيرا إلى أن بعض الصحافيين توجهوا إلى مصر، حيث تمكنوا من الوصول إلى طرف موقع الحدث.

ومن ناحيته، أكد مايكل بيلي من منظمة أوكسفام للإغاثة محاولة الدخول إلى القطاع مرارا منذ 4 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي حيث فرض حظر تام على دخول العاملين في منظمات الإغاثة لتقديم الدعم للموظفين المحليين وإجراء التقديرات اللازمة، ومراجعة برامج المساعدات القائمة، والتأكد من أنه يتم توزيع المساعدات لمستحقيها في غزة.
XS
SM
MD
LG