Accessibility links

تواصل الخلافات الفلسطينية الفلسطينية حول أموال إعادة الاعمار رغم الدعوات للمصالحة


أكد وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي اليوم الجمعة أن المصالحة الفلسطينية هي أولوية كبرى، معربا عن أمله بأن تفضي المبادرة المصرية من اجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة إلى مصالحة فلسطينية.

وقال المالكي إثر لقاء له في أثينا مع وزيرة الخارجية اليونانية دورا باكويانيس إن مصر هي الدولة الوحيدة القادرة على انجاز مبادرة مماثلة، مؤكدا على دعمها لهذا السبب.

وكان المالكي قد وصل اليوم الجمعة إلى أثينا لإجراء محادثات تتناول القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية.

وتستضيف أثينا نهاية هذا الأسبوع مؤتمرا لسفراء السلطة الفلسطينية في دول الاتحاد الأوروبي من المقرر أن يبحث في استئناف المفاوضات في الشرق الأوسط.

هذا واستمر الجدل بين حركة حماس والسلطة الفلسطينية بشأن الجهة التي تتسلم الأموال الممنوحة لإعادة إعمار قطاع غزة.

فقد شدد الناطق باسم حركة فتح فهمي الزعارير في مقابلة مع "راديو سوا" على شرعية السلطة الفلسطينية لتسلم هذه الأموال.

في المقابل أكد كايد الغول القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضرورة تشكيل حكومة انتقالية للإشراف على إعادة الإعمار، ومعالجة باقي الملفات المتعلقة بحالة الانقسام يعاني منها الفلسطينيون.

وطالب الغول في مقابلة مع "راديو سوا" بتشكيل هيئة وطنية تضم القوى السياسية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني تتولى الإشراف على عملية الإعمار.
XS
SM
MD
LG