Accessibility links

logo-print

أوباما يبحث مسألة الشرق الأوسط في اتصالين هاتفيين مع العاهل السعودي ورئيس وزراء بريطانيا


قال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس أوباما اتصل هاتفيا اليوم الجمعة بكل من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ورئيس وزراء بريطانيا غوردن براون وتحدث معهم عن مسألة الشرق الأوسط.

وأكد غيبس تصميم الإدارة الأميركية على إحلال السلام في الشرق الأوسط. وقال "من الواضح أن الرئيس أوباما كان بقراره الأول الذي اتخذه لدى دخوله المكتب البيضاوي يعيد إشراك البلاد في عملية البحث عن السلام في الشرق الأوسط."

كذلك، قال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء البريطاني أن الاتصال بين أوباما وبروان ركز على الوضع الاقتصادي الدولي وأوضاع الشرق الأوسط.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد ذكرت في وقت سابق أن أوباما اتصل بالعاهل السعودي وبحث معه الملفات الإقليمية والدولية.

وقالت الوكالة إن البحث تناول تطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط والأوضاع على المستويين الإقليمي والدولي والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

ردود فعل على تعيين ميتشل

من ناحية أخرى، لقي تعيين السناتور السابق جورج ميتشل مبعوثا خاصا إلى الشرق الأوسط ترحيبا من قبل السلطة الفلسطينية التي وسارعت إلى طرح أولوياتها أمامه لحل النزاع مع إسرائيل.

وقال فهمي الزعارير الناطق باسم حركة فتح في مقابلة مع "راديو سوا" "إن أبرز هذه النقاط التي نطالب بها هي استكمال المفاوضات والوصول إلى سلام عادل وشامل بفضي إلى استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه السياسية والوطنية."

في المقابل، قال المحلل السياسي الإسرائيلي موردخاي كيدار في مقابلة مع "راديو سوا" "إن المبعوث الأميركي ميتشل لن يتمكن من فك الارتباط بين حركة حماس وإيران،" مشيرا إلى أن ذلك هو أولوية إسرائيل اليوم.
XS
SM
MD
LG