Accessibility links

logo-print

ارتفاع حدة الاتهامات بين مرشحي الأنبار لانتخابات مجلس المحافظة


انتقد عضو قائمة عشائر العراق الشيخ حميد الهايس الحكومة المحلية في محافظة الأنبار لاحتكارها ساعات بث قناة الأنبار، بهدف الترويج لصالح القوائم التي تضم مرشحين من الحزب الإسلامي، في إشارة إلى محافظ الأنبار مأمون سامي رشيد.

وأوضح الهايس في حديث مع "راديو سوا": "كافة القوائم والمرشحين في محافظة الأنبار يستنكرون تصرفات الحكومة المحلية في المحافظة، وذلك لاستخدامها المال العام لترويج حملاتها الانتخابية واحتكارهم لقناة الأنبار الفضائية. وهذا شيء ينافي تعليمات المفوضية".

واتهم الهايس الحكومة المحلية بممارسة سياسية إرهاب الصحافيين من أجل الترويج للقوائم التي ينتمون لها، دون القوائم الأخرى: "يستخدمون الإرهاب على الصحافيين والإعلاميين من أجل ظهورهم على شاشات التلفزيون".

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار خميس أحمد عبطان، أحد المرشحين من الحزب الإسلامي، أنه تحدث إلى أحد مسؤولي قناة الأنبار الفضائية للترويج عن البرامج السياسية لجميع القوائم المتنافسة في الانتخابات:

"أرسلت على الشخص المسؤول على القناة في اجتماع مع حضور أعضاء المفوضية. وأبدى استعداده للترويج للبرامج السياسية لكافة الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات".

يذكر أن الحزب الإسلامي العراقي يشرف على بث قناة الأنبار الفضائية فضلا عن الإذاعات المحلية في محافظة الأنبار والتي يراها منافسو الحزب الإسلامي عاملا مهما في الترويج للانتخابات المقبلة.

مراسل "راديو سوا" كنعان الدليمي ومزيد من التفاصيل من الأنبار:
XS
SM
MD
LG