Accessibility links

رئيس الوزراء الهولندي يؤكد أن مهمة قوات بلاده في أفغانستان ستنتهي أواخر عام 2010


كرر رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكيندي، في مؤتمر صحافي عقده الجمعة، التأكيد على أن مهمة القوات الهولندية في أفغانستان والتي يقدر عددها بحوالي 1600 جندي ، ستنتهي في أواخر عام 2010.

وقال بالكيندي في المؤتمر الذي عقده في لاهاي وبث وقائعه التلفزيون الهولندي، "سننهي مهمتنا في اورزوغان ،جنوب أفغانستان في 2010، واضاف أن "مهمتنا التي نقوم بها في الوقت الراهن بالغة الصعوبة".

ولم يستبعد أن تقوم القوات الهولندية بعد انتهاء مهمتها رسميا عام 2010 ، ببعض المهام المحددة والمحدودة، وقال "إذا ما طلب من قواتنا القيام بمثل تلك المهام ، يمكننا أن نناقشها، لكن لم نتلق أي طلبات في الوقت الراهن".

وكانت الحكومة الهولندية قد وعدت في خريف 2007 الرأي العام الهولنديوالمنقسم حول تواجد جنوده في أفغانستان، بأن يتم انسحاب القوات خلال عام 2010.

لكن وسائل الإعلام الهولندية توقعت في الفترة الأخيرة تغير الموقف إذا ما طلب الرئيس الأميركي الجديد باراك اوباما من لاهاي القيام بتمديد فترة تواجد قواتها في أفغانستان.

وينتشر حوالي 1600 جندي هولندي في أفغانستان في إطار القوة الدولية للمساعدة في بسط الأمن "ايساف" ضمن قوات الحلف الأطلسي، منهم 1200 جندي في ولاية اورزوغان، وتتمركز بقية القوات في منطقة قندهار جنوب أفغانستان وفي محيط العاصمة كابول.
XS
SM
MD
LG