Accessibility links

logo-print

البرزاني: العراقيون لن يقبلوا بعودة الدكتاتورية والنظام الشمولي


قال مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق إن العراقيين لن يقبلوا بعودة الدكتاتورية والنظام الشمولي، مشيراً في حديث مع عدد من وجهاء الشبك إلى وجود أصوات ترتفع هنا وهناك لإعادة العراق إلى الدكتاتورية.

وقال البرزاني: "لقد كان شرطنا مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع أوروبا بأننا نحن مع التغيير ولكن بشرط أن يكون البديل ديمقراطياً، واليوم سقط النظام وهناك عراق ديمقراطي فيدرالي له دستور صوتت عليه الأغلبية الساحقة من أبناء الشعب العراقي، ومع ذلك نلاحظ أن هناك أصوات ترتفع لإعادة العراق إلى الدكتاتورية أو مايشبه الدكتاتورية وهذا طبعا مستحيل".

كما جدد البرزاني رفضه لأي تعديل في الدستورخارج الآليات المحددة دستورياً في رده على المطالبين بضرورة إجراء تعديلات في الدستور، وقال:"الدستور ليس لعبة بيد فلان أو علان لكي يتلاعب به أو يدعو الى تعديله كما يشاء، وأي تعديل يعزز من الدستور وفق الآليات التي وردت فيه أيضاً أمر جائز أما وفق المزاج أو المصالح الذاتية أو كسب الأصوات في الانتخابات فهذا أمر مرفوض ومجرد أحلام لن تتحقق أبداً".

كما شدد البرزاني على ضرورة تطبيق المادة 140 من الدستور، قائلاً: "هناك من يقول أن المادة 140 ماتت ولا أدري بأي عقلية يتكلمون فالمادة 140 مادة أساسية من الدستور وتموت فقط عندما يموت الدستور".

وأكد البرزاني في لقاءه مع وجهاء وشخصيات من الشبك في محافظة دهوك على عدم وجود أطماع للأكراد في مدينة الموصل، مشيراً إلى أن الأكراد هم من مؤسسي الدولة العراقية الحديثة ومحذراً من محاولة إثارة النعرات بين العرب والكرد واصفاً هذه المحاولات بالفتنة الكبرى، على حسب قوله.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG