Accessibility links

القيادة الأميركية تعلن عن مقتل 15 متمردا في عملية على بعد 60 كيلومترا شمال شرق كابل


أعلنت القيادة الأميركية لقوات التحالف في أفغانستان الجمعة أن 15 متمردا قتلوا في عملية شرق كابل، إلا أن مسؤولا محليا ابلغ عن سقوط مدنيين بين القتلى.

وأشارت قوات التحالف إن العملية استهدفت احد قادة طالبان مسؤول عن اعتداءات وهجمات ضد القوات الدولية، وعلى الأخص الكمين الذي أدى إلى مقتل 10 جنود فرنسيين في أغسطس/آب من العام الماضي.

ووقعت العملية في شارع مختار لام في ولاية لقمان على بعد 60 كيلومترا شمال شرق كابل، قرب وادي ساروبي.

وأكدت قوات التحالف أنها "أثناء تقدمها باتجاه مقر إقامة القائد في طالبان، فتحت مجموعات من المتمردين النار عليها بواسطة بنادق حربية وقاذفات صواريخ".

وأضافت أن " قوات التحالف ردت بالأسلحة الخفيفة، وقتلت تسعة متمردين. وعندما زال الخطر عن المدنيين، طلبت الدعم الجوي ما أدى إلى مقتل أربعة متمردين".

وبحسب التحالف قتل كذلك متمردان آخران أثناء عملية "تمشيط" المباني المجاورة .كان بين القتلى الـ 15 امرأة تحمل قاذفة صواريخ. إلا أن احد أعضاء مجلس الولاية في لقمان قال إن القتلى هم من المدنيين.

وأعلن الناطق باسم حاكم لقمان سيد احمد صافي من جهته أن ثلاثة متمردين فقط قتلوا.

وكانت عملية سابقة حصلت في الولاية ذاتها في 6 يناير/ كانون الثاني أحدثت جدلا بين السلطات الأفغانية، التي خلصت إلى أن 13 مدنيا قتلوا و6 متمردين، وبين الجيش الأميركي الذي أكد مقتل 32 متمردا.
XS
SM
MD
LG