Accessibility links

logo-print

مسؤول صومالي يعلن أن 14 مدنيا قتلوا على الأقل في مقديشو في تفجير سيارة مفخخة


أعلن مسؤول صومالي كبير أن 14 مدنيا قتلوا على الأقل السبت في مقديشو اثر تفجير سيارة مفخخة كانت تستهدف حاجزا لقوة السلام الإفريقية في الصومال لكنها صدمت حافلة للركاب. وقال نائب حاكم العاصمة الصومالية عبد الفتاح إبراهيم شاويه أن منفذ الهجوم قتل في الانفجار مما يرفع إلى 15عدد القتلى الإجمالي.

وكان الانتحاري يقود سيارة محشوة بالمتفجرات متوجها نحو حاجز لجنود قوة حفظ السلام الإفريقية عند مفترق استراتيجي عندما حاول شرطي اعتراضه.

وأكد شاويه "إن 14 مدنيا على الأقل قتلوا عندما صدم الانتحاري حافلة للركاب. وحاول شرطي وقف تقدمه من خلال إطلاق النار عليه فصدمت السيارة الحافلة مما أدى إلى مقتل جميع ركابها وكذلك الانتحاري".

وتشهد الصومال حربا أهلية منذ العام1991. ومنذ انسحاب الجيش الإثيوبي الكامل من مقديشو في 15 يناير/كانون الثاني يعتبر الجنود الأوغنديون والبورونديون الذين تتألف منهم القوة التابعة للاتحاد الإفريقي المنتشرة منذ مارس/آذار 2007، الجنود الأجانب الوحيدين المتواجدين في العاصمة التي تجتاحها اعتمال العنف ينفذها إسلاميون متطرفون.
XS
SM
MD
LG