Accessibility links

القذافي يلمح إلى أن ليبيا قد تؤمم شركات النفط إذا لم يرتفع سعر البرميل إلى 100 دولار


ذكرت السبت وكالة الأنباء الليبية أن الزعيم الليبي معمر القذافي المح إلى أن بلاده قد تؤمم شركات النفط الأجنبية العاملة في ليبيا إذا لم يرتفع سعر برميل النفط إلى 100 دولار.

ونقلت الوكالة عن القذافي الذي كان يتحدث مساء الجمعة أثناء مأدبة عشاء على شرف العاهل الاسباني خوان كارلوس الذي يزور ليبيا تطرقه إلى الدعوات التي أثيرت في الإعلام الليبي لتأميم صناعة النفط والغاز وقال إن ليبيا لا تتمنى أن يحصل هذا، وتأمل في أن يرتفع سعر النفط إلى حد معقول.

وأوضح القذافي "أن السعر الذي يستقر حول 100 دولار ناقص أو زايد، هو السعر المعقول المقصود. أكيد أن من ضمن الوسائل التي تؤدي إلى هذا هي السيطرة على صناعة النفط وطنيا دون مشاركة أجنبية".

وتابع "لكن إذا ارتفع ثمن النفط إلى الحد المعقول الذي ذكرته، فلن تكون هناك حاجة إلى التفكير في هذه السياسة". وأشار القذافي بذلك لدعوات تأميم تداولتها طوال الأسبوع وسائل الإعلام الرسمية التي دعت المؤتمرات الشعبية، وهي أعلى هيئة تشريعية في البلاد، إلى تأميم الشركات النفطية خلال اجتماعاتها المقررة الأيام القادمة.

وأضاف القذافي "طبعا التأميم حق مشروع للدولة الوطنية، لكن الآن لا اعتقد أن الجهات التنفيذية المختصة ستصدر قرارات تأميم او قوانين تأميم فجائية مثلما كانت في الماضي".

وأوضح "لا بد أن يكون هناك تفاهم مع الشريك الأجنبي بهذا الخصوص".

وقد أثارت الدعوات إلى التأميم مخاوف الشركات النفطية الأجنبية غير أن المراقبين اعتبروا أن الأمر لا يعدو كونه وسيلة ضغط على هذه الشركات للقبول بحصص اقل من الإنتاج النفطي.

وتأمل طرابلس التي تنتج 1.7 مليون برميل يوميا "استعادة التوازن في أسعار النفط" التي فقدت أكثر من 100 دولار منذ يوليو/تموز عندما بلغت ذروتها بأكثر من 147 دولار للبرميل الواحد.
XS
SM
MD
LG