Accessibility links

logo-print

200 مدرسة تديرها الأمم المتحدة تعيد فتح أبوابها في قطاع غزة السبت بعد وقف إطلاق النار


أعادت أكثر من 200 مدرسة تديرها الأمم المتحدة في قطاع غزة فتح أبوابها السبت للمرة الأولى منذ وقف إطلاق النار الذي أدى إلى توقف الهجوم الإسرائيلي على حماس الذي استمر ثلاثة أسابيع.

ومما يذكر أن 200 ألف طفل مسجلين في 221مدرسة في قطاع غزة تديرها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين اونروا.

وقد لجأ عشرات آلاف من الفلسطينيين إلى الكثير من هذه المدارس خلال الهجوم الإسرائيلي الذي توقف الأحد الماضي.

وقد طال القصف ثلاث مدارس تابعة للاونروا حيث وقع ضحايا، والمقر الرئيسي للمنظمة.وكان الهجوم الأكثر دموية استهدف في السادس من يناير/ كانون الثاني مدرسة في جباليا في شمال قطاع غزة وأدى إلى مقتل أكثر من 40 شخصا.

وأوقع الهجوم الإسرائيلي على غزة 1330 قتيلا بينهم 437 طفلا بحسب الأجهزة الطبية في القطاع.

وصرح كريستوفر غانيس المتحدث باسم الاونروا لوكالة الأنباء الفرنسية ان 53 منشأة تابعة للأمم المتحدة تضررت أو دمرت خلال الحرب منها أكثر من 30 مدرسة.

لكنه أكد أن الاونروا تريد ان تعود الحياة إلى طبيعتها في القطاع وان تعيد فتح المدارس حتى إن لم تنته اعمال التصليح.

وصرح بان "التزام الاونروا بان تشعر الأجيال الصاعدة في غزة أنها تعيش حياة طبيعية اختبار لإنسانيتنا ونحن مصممون على رفع هذا التحدي".

ويعتمد 1.5 مليون فلسطيني يعيشون في غزة ومعظمهم من اللاجئين إلى حد كبير على المساعدات الإنسانية الدولية في هذا القطاع الفقير والمكتظ الذي تفرض إسرائيل عليه حصارا.

وتوقفت المعارك في 18يناير/كانون الثاني بعد وقف لإطلاق النار أعلنه الجانبان.

وانهي الجيش الإسرائيلي الأربعاء سحب قواته من قطاع غزة. وخلال زيارة الثلاثاء لغزة طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل بإيضاحات حول القصف الذي طال مدارس الاونروا ومقرها العام في غزة.
XS
SM
MD
LG