Accessibility links

logo-print

إسرائيل ستوافق على عون ودعم جنودها في حال اتهامهم بارتكاب جرائم حرب في غزة


يتوقع أن توافق الحكومة الإسرائيلية الأحد على مشروع قانون لتقديم العون والدعم لجنود قوات الدفاع الإسرائيلية في حال تعرضهم لقضايا قانونية متعلقة بارتكاب جرائم حرب خلال العمليات العسكرية الأخيرة في قطاع غزة، وفقا لما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت السبت.

وقد اقترح مشروع القانون وزير الدفاع أيهود باراك وبالتنسيق مع وزارة العدل ومدعي عام الدولة.

وقالت الصحيفة إن هناك تخوفا متناميا في وزارتي الدفاع والعدل من أن يتعرض ضباط وجنود القوات الإسرائيلية إلى قضايا قانونية تتهمهم بانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال باراك الجمعة إن الحكومة تتحمل مسؤولية إرسال جنود قوات الدفاع في عمليات عسكرية، ونتيجة ذلك فهي مسؤولة عن تقديم الدعم الكامل لهم في مواجهة أي أذى محتمل ينجم عن هذه العمليات.

وأضاف باراك إنه لا يوجد حسب علمه أي جيش اتبع المستويات العليا ذاتها التي عمل بموجبها جيش الدفاع الإسرائيلي خلال عملية غزة، وقال إن الجيش تصرف طبقا لمعاييره الأخلاقية على الرغم من أن مسلحي حماس أطلقوا النار على عناصره من مناطق ذات كثافة سكانية، الأمر الذي يرى أنه يشكل انتهاكا واضحا للقانون الدولي.

ويذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت عين وزير العدل دانييل فريدمان رئيسا لفريق كلف بالبحث في سبل تجنب توجيه تهم لأفراد من الجيش الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب اشتركوا في عمليات غزة. ويأتي هذا القرار بسبب سقوط ضحايا مدنيين في تلك العملية العسكرية.
XS
SM
MD
LG