Accessibility links

logo-print

عضو لجنة نيابية يتوقع عجزا بموازنة 2009 بنسبة 17 في المائة


أكد عضو اللجنة الاقتصادية النائب عن جبهة التوافق أحمد العلواني أن الموازنة المالية لعام 2009 ستعاد صياغتها بما يتلائم مع أسعار النفط الجديدة.

وأشار العلواني إلى أن نسبة العجز فيها قد تصل إلى 17 بالمائة، موضحا ذلك في حديث مع "راديو سوا":

"العجز في الموازنة قد يصل الى 17 بالمئة، لأن الموازنة بنيت على أساس 60 دولارا للبرميل الواحد وبمعدل مليوني برميل شهريا، بسبب الظروف الحالية وانخفاض الأسعار وتلكؤ تصدير النفط بين فترة وأخرى، ألقى بظلاله على الموازنة، وبالتالي سيتم إعادة كتابة الموازنة بما يتلائم مع الوضع الاقتصادي".

وعن حصة إقليم كردستان في موازنة عام 2009 قال العلواني: "هذا الأمر اتفق عليه العام الماضي فبعد إجراء التعداد السكاني هذا العام حول تحديد النسبة الحقيقية لإقليم كردستان، بحيث لو أثبت الإحصاء أن نسبة إقليم كردستان نفرض جدلا أنها 15 بالمائة، فإن على حكومة الإقليم أن تدفع اثنين بالمائة، وهو الفرق المتآتي من نسبة 17 بالمائة. والآن ننتظر نتائج الاستفتاء".

وأكد النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون أن التحالف لن يقبل بأقل من نسبة 17 بالمائة التي أقرها مجلس النواب في موازنة عام 2008، وأضاف:

"ميزانية إقليم كردستان ثابتة بنسبة 17 بالمائة. من غير الممكن أن يقبل التحالف الكردستاني بأقل من هذه النسبة، لأنها الحصة المقررة في السنين الماضية، إضافة إلى أن الإحصاء لم يجر حتى الآن".

يشار إلى أن موازنة عام 2009 جرت عليها ثلاثة تعديلات بسبب اضطراب أسعار النفط عالميا.
XS
SM
MD
LG