Accessibility links

logo-print

قرب إنطلاق حملة لجمع التواقيع بهدف إقامة إقليم الجنوب


قال رئيس المجلس التأسيسي لإقليم الجنوب عادل الحسيني إن المجلس سوف ينتهز فشل مشروع إقليم البصرة لإطلاق حملة واسعة يدعو فيها إلى إقامة إقليم يتكون من محافظات البصرة وذي قار وميسان.

وأعرب الحسيني في مؤتمر صحافي عقده صباح السبت عن اعتقاده بأن سكان المحافظات الجنوبية تواقون إلى تطبيق الفيدرالية في المرحلة الراهنة:

"جميع السكان في المنطقة الجنوبية يرغبون بتطبيق الفيدرالية، لكن الأشخاص الذين دعوا إلى إقامة إقليم البصرة استعجلوا في طرح المشروع، ولم يستمعوا إلى آراء الآخرين. أما الدعوة إلى إقامة إقليم الجنوب، فإنها مستمرة، ونحن سلكنا طريقنا الشعبي في استقطاب الآخرين وفي الحصول على التواقيع الرسمية المطلوبة".

ولفت الحسيني إلى أن المجلس الذي يترأسه قام بجمع آلاف التواقيع في محافظات البصرة وميسان وذي قار تمهيدا لإجراء استفتاء في تلك المحافظات، كما قال إن فشل مشروع إقليم البصرة لم يؤثر على مشروع إقليم الجنوب:

"حملة جمع التواقيع مستمرة لكنها شبه متوقفه حاليا لحين إجراء الانتخابات حتى لا تفسر دعوتنا بطريقة غير صحيحة، علما بأننا أكملنا مؤخرا جمع التواقيع المطلوبة في إحدى المحافظات، وتبقت محافظتين سوف نواصل جمع تواقيع مواطنيها بعد الانتخابات. يجب أن تبلغ التواقيع 28 ألف توقيع في البصرة وفي ذي قار 18 ألف، وفي ميسان 12 ألف".

يذكر أن محافظة البصرة شهدت مؤخرا فشل مشروع يقضي بتحويلها إلى إقليم فيدرالي، على خلفية عزوف غالبية المواطنين عن قصد المراكز التي افتتحتها مفوضية الانتخابات بهدف جمع تواقيع الراغبين بإقامة إقليم البصرة.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG