Accessibility links

قراصنة صوماليون يفرجون عن ناقلة نفط ليبيرية بعد دفع الفدية


قال منسق برنامج مساعدة بحارة شرق إفريقيا اندرو موانغورا إن قراصنة صوماليين أفرجوا عن ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا بعد إسقاط فدية على متنها من الجو.

وكانت السفينة قد خطفت في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الفائت وعلى متنها طاقم من 30 شخصا هم 25 هنديا وثلاثة بريطانيين وبنغلادشيان.

وتسبب القراصنة الصوماليون الذين يهاجمون السفن التجارية بواسطة زوارق صغيرة في تفريغ واحد من أكثر ممرات الملاحة العالمية ازدحاما في العام الماضي إذ انهم خطفوا عشرات السفن وحصلوا على فدى بعشرات الملايين من الدولارات.

وأدت الهجمات إلى زيادة نفقات التأمين ودفعت بعض ملاك السفن للدوران حول جنوب إفريقيا بدلا من طريق قناة السويس كما أدت إلى نشر للأساطيل الأجنبية لا سابق له.

وقد خفت أعمال القرصنة بعض الشيء قبالة السواحل الصومالية بعدما قررت الدول الغربية وحلف شمال الأطلسي إضافة إلى الهند نشر سفن حربية لمراقبة الخط التجاري البحري ومنع القراصنة من الاعتداء على السفن التجارية. إلا ان المهمة لا تزال شاقة نظراً لاتساع الرقعة الجغرافية الواجب حراستها.
XS
SM
MD
LG