Accessibility links

ميتشل يبدأ محادثاته الأربعاء في منطقة الشرق الأوسط وليفني ترى أن زيارة ميتشل إيجابية


أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن جورج ميتشل مبعوث الرئيس أوباما للشرق الأوسط سيجري الأربعاء محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين لضمان التأكد من حظر تهريب الأسلحة إلى غزة وإحياء محادثات السلام.

وقال مسؤولون أميركيون في واشنطن إن محادثات ميتشل ستتطرق أيضا إلى تحسين الأوضاع الإنسانية لسكان قطاع غزة.

وتطالب الأمم المتحدة ومنظمات الغوث الدولية بأن تكون مسألة فتح المعابر على رأس قائمة الأولويات في أية محادثات بشأن تثبيت الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس.

عشراوي متفائلة بتعيين ميتشل

وقالت حنان عشرواي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني إنها تأمل أن يعني تعيين ميتشل حقبة جديدة في السياسة الخارجية الأميركية. وأضافت: "إذا قررت الولايات المتحدة أن يكون لها سياسة عملية في المنطقة فهذا يعني أن عليها اعتماد مقاربة متوازنة لتسوية النزاع."

وبلير يرحب بتعيين ميتشل

ورحب توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط بتعيين ميتشل مبعوثا خاصا للرئيس أوباما للشرق الأوسط. وقال بلير إنه عمل مع ميتشل عن كثب عندما كان مبعوثا خاصا للرئيس بيل كلينتون لتسوية الصراع بين الكاثوليك والبروتستانت في إيرلندا الشمالية.

وأضاف: "أرى أن هذا يمثل شراكة بين أميركا من ناحية والمجتمع الدولي من ناحية أخرى. وأنا بالطبع أمثل اللجنة الرباعية في هذا الشأن للتأكد من تقديم المساعدة لسكان غزة، والسعي في الوقت نفسه لإحياء المفاوضات الرامية لإقامة الدولة الفلسطينية."

وقال بلير بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في رام الله إن إحراز التقدم غير ممكن ما لم تكن هناك مصالحة حقيقية بين الفلسطينيين: "لا معنى لوجود حكومة وحدة وطنية ليست موحدة في الواقع لأن هذا لن يؤدي إلى حل المشكلة، كما لا ينبغي استمرار الانشقاق في الساحة السياسية الفلسطينية. وعليه فإن المهمة التي ينبغي إنجازها تتمثل في تأكد الفلسطينيين من إقامة حكومة مصالحة حقيقية، ودوري هنا يقتصر على تحديد الهدف، ولكنه لا يشمل كيفية تحقيقه. وليس هناك بديل لهذا الهدف، وإذا لم يتم تحقيقه على النحو المطلوب، فسنعود مرة أخرى إلى نقطة البداية."

ترحيب في السعودية بالمبعوث ميتشل

هذا ورحّبت الأوساط السياسية باختيار ميتشل مبعوثا للرئيس أوباما إلى الشرق الأوسط لما يتمتع به من خبرة في مجال حلّ النزاعات الطويلة الأمد.

وقال الدكتور أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية في السعودية إن الرئيس أوباما يضع النزاع في الشرق الأوسط في صدارة أولوياته، وأضاف في حديث مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG