Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: مقتل جنديين تركيين في تفجير سيارة ملغومة في سورية

الشرطة الأفغانية تعلن أن 13 من عناصر طالبان وخمسة مدنيين قتلوا في مواجهات بشمال البلاد


أعلن مصدر في الشرطة الأفغانية الأحد أن 13 من عناصر طالبان وخمسة مدنيين قتلوا الأحد في مواجهات في ولاية بدغيس شمال غرب افغانستان. واندلعت أعمال العنف في منطقة موغور في ولاية بدغيس.

وقال محمد أيوب نيازيار قائد شرطة الولاية إن "عناصر من طالبان هاجموا زعيما قبليا مهما وقتلوه مع زوجته." وأضاف أن "سكان المنطقة أرادوا الدفاع عنه وجرت معركة قتل خلالها ثلاثة مدنيين وجرح خمسة آخرون."

وأوضح أن "الشرطة توجهت إلى المكان وتواجهت مع طالبان، مما أدى إلى مقتل 13 منهم وجرح سبعة آخرين بينما لم تسجل خسائر في صفوف الشرطة."

وكانت ولاية بدغيس بشمال غرب أفغانستان على الحدود مع تركمنستان هادئة نسبيا حتى الآن.

كرزاي يستنكر غارة جوية

وقد استنكر الرئيس حامد كرزاي الغارة التي نفذتها طائرة أميركية وراح ضحيتها 16 مدنيا أفغانيا. وقال كرزاي إن قتل المدنيين الأبرياء يقوي شوكة الإرهابيين.

كما أعلن كرزاي أن وزارة الدفاع الأفغانية أرسلت إلى واشنطن وحلف الأطلسي مشروع اتفاقية فنية تمنح القوات الأفغانية مزيدا من حرية مراقبة العمليات العسكرية التي تنفذها القوات الأميركية.

وكانت القوات الأميركية في أفغانستان قد أعلنت أن 15 مسلحا لقوا مصرعهم نتيجة العملية التي نفذتها، إلا أن المسؤولين الأفغان قالوا إن كل القتلى مدنيون.

مظاهرات يشترك فيها آلاف الأفغان

وأفادت وكالات الأنباء بأن آلاف الأفغان تظاهروا الأحد مرددين هتافات ضد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والولايات المتحدة بسبب تقارير تحدثت عن سقوط قتلى جدد في صفوف المدنيين على أيدي القوات التي تقودها واشنطن في عملية ضد مسلحي طالبان.

ومسألة سقوط قتلى بين المدنيين تتسم بالحساسية في أفغانستان كما أنها قوضت الدعم الشعبي لحكومة كرزاي والقوات الأجنبية التي تساندها. كما أحدثت هذه المسألة شقاقا بين كرزاي وحلفائه الغربيين بعد أكثر من سبع سنوات من الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بحكومة طالبان.

ونفذت العملية التي أثارت هذا الجدل هذا الأسبوع في إقليم لغمان بشرق أفغانستان. وقال الجيش الأميركي السبت إن قوات تدعمها الطائرات قتلت 15 مسلحا في عملية أثناء الليل.

ويوم الأحد قال أسد الله وفا وهو مستشار لكرزاي مكلف بالتحقيق في الأمر "قتل 16 مدنيا بينهم الكثير من الأطفال والنساء" في العملية.

الجيش الأميركي يحقق في الأمر

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي السبت أن ليس لديه "في الوقت الحالي" أنباء عن مقتل مدنيين لكن الجيش سيحقق في الأمر إذا تلقى هذه الأنباء. ولم يتسن الحصول على تعليق من الجيش الأحد.

وقال للصحافيين في مهترلام عاصمة إقليم لغمان حيث نظمت المظاهرة "ندين بشدة هذا الامر ونريد وضع حد له." وقال مالك هازرات أحد قادة المظاهرة "ما لم تضع القوات الأجنبية حدا لعملياتها فسنعلن الجهاد."
XS
SM
MD
LG