Accessibility links

logo-print

بايدن يعتبر أن معتقل غوانتانامو ساهم في زيادة عدد المنظمات الإرهابية بدلا من الحد منها


أكد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن مجددا الأحد خلال مقابلة تلفزيونية أن حكومة الرئيس باراك أوباما ستغلق معتقل غوانتانامو في كوبا،إلا انه سعى لطمأنة الأميركيين بأنه لن يتم الإفراج عن أي من المعتقلين داخل الولايات المتحدة.

كما قال "إذا كان المعتقلون لا يحملون جواز سفر أميركي أو لا يملكون أوراقا تمكـنهم من البقاء بشكل شرعي داخل الولايات المتحدة عندئذ حتى لو أفرج عنهم قاضي فدرالي فلن يسمح لهم بالبقاء داخل الولايات المتحدة وسيتم إرسالهم إلى بلادهم".

ودعا بايدن الشعب الأميركي إلى منح الحكومة الجديدة بعض الوقت للتعامل مع مسألة المعتقل.

أما إذا لم تقبل بعض البلدان استلام أولئك المعتقلين، قال بايدن "نحن نراجع ملف كل سجين على حدة ونحاول معرفة التركة التي آلت إلينا. ولكن ما نعرفه الآن هو أن بقاء غوانتانامو كرمز وعواقب هذا الرمز في العالم أسفرت عن زيادة عدد المنظمات الإرهابية بدلا من الحد منها. لذا هذا الملف ليس مطروحا للنقاش، بل نعتقد أنه لا يوجد تناقض بين أمننا الوطني ودستورنا".

XS
SM
MD
LG