Accessibility links

أبو الغيط يطالب الإتحاد الأوربي بالضغط على إسرائيل لفتح المعابر ومساعدة الفلسطينيين


ناشد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط الإتحاد الأوربي التعجيل باتخاذ إجراءات في أسرع وقت ممكن للضغط على إسرائيل لفتح المعابر ومساعدة الفلسطينيين على الخروج من الأزمة وإعادة بناء قطاع غزة.

وقد أدلى أبو الغيط بذلك قبيل محادثات مع نظرائه الأوربيين والفلسطينيين في بروكسل.

وكانت إسرائيل قد تعهدت بإدخال الأدوية والأغذية التي تمس الحاجة إليها في القطاع ولكنها استبعدت فتح المعابر بشكل كامل.

وكان الإتحاد الأوروبي قد قال إنه على استعداد لتنشيط وتوسيع مهمته في مراقبة معبر رفح بين مصر وغزة التي بدأت قبل أربع سنوات ولكنه قال إن الخلاف بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس يحول دون تنفيذ ذلك الاتفاق.

كما أعلنت الأمم المتحدة ضرورة التعجيل بفتح المعابر المؤدية إلى غزة لتقديم المساعدات اللازمة لسكان القطاع حتى يمكن استعادة ظروف الحياة الطبيعية فيها.

وقال جون هولمز وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية بعد لقائه المسؤولين المصريين في القاهرة " نريد فتح نقاط العبور بشكل تام، لا من أجل مرور المساعدات الإنسانية فحسب، بل لعبور السلع الاقتصادية أيضا، وليس لدخول القطاع فقط، بل للخروج منه حتى يمكن استعادة النشاط الاقتصادي، والتصدير وتوفير فرص العمل في القطاعين العام والخاص".

وقال هولمز إن إعمار غزة سيستغرق الكثير من الوقت كما يحتاج إلى الكثير من الأموال، وأضاف "هناك عمل هائل ينبغي إنجازه، وسنصدر نداء عاجلا بشأن تلك الاحتياجات والإصلاحات الرئيسية المطلوبة في جنيف الشهر المقبل باسم وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية العاملة في المجال الإنساني، ولست أدري حجم المساعدات التي يتحتم تقديمها لأنه سيكون هائلا للغاية".
XS
SM
MD
LG