Accessibility links

احتفال بتخريج الدورة الأولى من الشرطيات في بغداد


احتفلت وزارة الداخلية بتخرج الدورة الأولى من المجندات في مجال الشرطة من النسوة العراقيات، والبالغ عددهن 490 مجندة بعد دورة تعد الأولى من نوعها، وأكدت وزارة الداخلية أن المتخرجات سيباشرن مهامن رسميا أثناء الانتخابات المحلية المقبلة.

وقال مدير العمليات في وزارة الداخلية فريق عبد الكريم خلف خلال الاحتفالية التي أقيمت يوم الاثنين: "هذه الدورة الأولى تضم 490 شرطية، المتدربات حصلن على تدريبات جيد على أيدي خبراء وخبيرات من العراق، الدورة كانت متكاملة من الناحية التدريبية، الأمر الإداري صدر بتوزيعهن على مفاصل ومديريات الوزارة، وسيباشرن العمل حتى أن البعض من بينهن سيعملن في السيطرات".

من جانبها دعت رئيسة لجنة الأسرة والمرأة والطفل في مجلس النواب سميرة الموسوي وزارة الداخلية إلى زج النسوة في أكبر عدد من مجالات وصنوف قوى الأمن، موضحة قولها:

"ندعوا الوزارة إلى التنوع في التدريب، والتأهيل للنساء في مجالات الأمن الأخرى، فنحن نود أن يتدربن ويتأهلن في مجالات الدفاع المدني وشرطة النجدة والمرور والمجالات الأخرى لخلق جيلا أمنيا فاعلا من النساء".

وأكدت الشرطية سمرعبد الستار، 22 عاما، أنها وزميلاتها تلقين خلال الدورة دروسا في حقوق الإنسان والإدارة فضلا عن تدريبات قتالية، وأضافت: "عندما أتينا إلى التطوع في سلك الشرطة كنا نتصور أننا سنقوم بواجبات التفتيش فقط، ولكننا خلال الدورة تعرفنا على العديد من المهارات وكيفية كشف الإرهابيين حتى خارج مجال عملنا، لقد تعلمنا الرماية".

وأفصحت الشرطية زهراء أن حبها للعمل في سلك الشرطة يعزز طموحها بالحصول على رتبة مفوض كونها أكملت الدراسة الإعدادية.

ولفت مدير دائرة علاقات الداخلية في قيادة الأمن الانتقالية اللواء جيمس ميلانو إلى أن المتدربات تلقين التدريب على أيدي القوات العراقية.

وتضمن الحفل الذي أقيم في ساحة هيئة التدريب والتأهيل بوزارة الداخلية استعراضا عسكريا للشرطيات المتخرجات فضلا عن فعاليات أمنية للكشف عن العبوات والأحزمة الناسفة، وتعقب المشتبه بهم.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG