Accessibility links

حرارة الأرض تهدد كائنات القطب الجنوبي


قال سايمون مورلي، عالم الاحياء البحرية في نشرة "بريتيش انتاركتيك سيرفي" إن القطب الجنوبي هو أكثر المناطق التي تشهد أسرع ارتفاع لدرجات الحرارة على ظهر الأرض. ولان الحيوانات هناك حساسة جدا فان النظام البيئي البحري معرض لخطر أكثر من أي مكان آخر."

وأضاف مورلي أن ارتفاع درجات الحرارة درجتين أو ثلاث درجات عن مستوياتها الحالية قد يتسبب في فقد هذه الحيوانات وظائف حيوية وفي حصول تغيرات على الأنظمة البيئية".

وتابع أن دراسات على اسماك البطلينوس في سنغافورة بينّت تضرر الشعب المرجانية إذا ارتفعت درجات الحرارة ولو بشكل بسيط.

وقدر أن درجات الحرارة ربما ترتفع بين 1.8 وأربع درجات مئوية هذا القرن نتيجة تراكم الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وتتراوح درجات حرارة المياه في روثيرا بين درجتين مئويتين في الشتاء حيث تمنع الملوحة تجمد المياه ودرجة واحدة مئوية في الصيف.

ويقوم الغواصون في روثيرا بدراسة حول احتكاك الجبال الجليدية بوضع قطع صغيرة من الاسمنت في قاع البحر. ويمكن أن يزيد الاحتكاك بالجبال الجليدية لأن ارتفاع درجات الحرارة يقلل من تجمد المياه التي يمنع تجمدها حركة الجبال الجليدية. وحين تذوب الثلوج تدفع الرياح والمد الجبال الجليدية إلى المياه الضحلة.

ويجد العلماء الموجودون في القطب الجنوبي دلائل مثيرة للقلق على أنها لا تتحمل سوى نطاق ضيق من درجات الحرارة بينما ارتفعت درجة حرارة المياه نحو درجة مئوية في السنوات الخمسين الماضية بالفعل.

XS
SM
MD
LG