Accessibility links

logo-print

وفد من حركة فتح يعقد إجتماعا مع ممثل لحركة حماس في القاهرة


قال مسؤول في حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه عقد اجتماعا في القاهرة يوم الاثنين مع ممثل لحركة حماس للتمهيد لإجراء مصالحة وطنية بعد الحرب في غزة.

فقد قال عزام الأحمد رئيس الكتلة البرلمانية لحركة فتح في المجلس التشريعي وعضو وفد زائر من منظمة التحرير الفلسطينية في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة "نحن كفتح بادرنا بالاتصال بوفد حماس الموجود اليوم وعقدنا... جلسة مطولة من أجل تسهيل عملية التوافق والإسراع باتخاذ قرار في اتجاه الحوار."

وأضاف أنه تم الإتفاق مع العضو القيادي في حماس جمال أبو هاشم على أن يكون هناك اتصال آخر لعلنا نسهل بهذه الاتصالات التحرك المصري باتجاه ترتيب الحوار بأسرع وقت ممكن.

وكانت قد عقدت آخر محادثات رسمية بين فتح وحماس في مارس/ آذار من العام الماضي في اليمن إثر انهيار الجهود اليمنية لعقد مصالحة بين الجانبين بسبب خلاف حول ما إذا كان يتعين على حماس التخلي عن سيطرتها على قطاع غزة قبل بدء المحادثات.

ولاحقا في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني، أرجأت مصر جولة محادثات كانت مقررة في القاهرة بين الفصائل الفلسطينية بعد تهديد من حماس بالمقاطعة بسبب خلاف مع عباس حول من تقول إنهم أعضاء من حماس معتقلون في الضفة الغربية المحتلة بينما قال عباس انهم معتقلون بسبب قضايا جنائية ولا يوجد معتقلون سياسيون في المنطقة الخاضعة لسلطته.

وجاءت محادثات يوم الاثنين بعد أسبوع من دعوة عباس للفصائل الفلسطينية من أجل الاتفاق على تشكيل حكومة وفاق وطني للإعداد لانتخابات رئاسية وبرلمانية بعد الحرب في غزة التي أسفرت عن مقتل 1300 فلسطيني كما قتل عشرة جنود وثلاثة مدنيين إسرئيليين.

وأضاف الأحمد "نأمل من الإخوة في حماس أن يتجاوبوا بالفعل."

وقال "نحن أكدنا اليوم للوزير عمر سليمان مدير الإستخبارات العامة المصرية أننا جاهزون على الفور لنبدأ بحوار وطني فلسطيني شامل... غدا أفضل من بعد غد."

ويدير سليمان جهود القاهرة للوساطة بين الفصائل الفلسطينية وبين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل.

وقال الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا "صالح رأفت في المؤتمر الصحفي "مجرد أن نجلس على الطاولة مع حماس يعتبر أكبر رد على العدوان الإسرائيلي،" على حد تعبيره.

وعبر عن الأمل في أن تتمكن الفصائل الفلسطينية من تشكيل حكومة وفاق وطني لفترة انتقالية تتولى الإشراف على إغاثة شعبنا المنكوب في قطاع غزة. على أن تتولى هذه الحكومة عملية إعادة الاعمار كما تتولى هذه الحكومة الواحدة الإشراف على معابر قطاع غزة."

وأضاف أن الحكومة المقترحة من شأنها أن تقوم مع اللجنة المركزية للانتخابات بالاعداد لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية المتزامنة.

مما يذكر أن إسرائيل تفرض حصارا على قطاع غزة منذ فوز حماس في الانتخابات التشريعية التي أجريت في الضفة الغربية والقطاع عام 2006 وشددت الحصار بعد قيام الحركة بطرد القوات الموالية لعباس في صيف عام 2007.

كما أن فترة رئاسة عباس للسلطة الفلسطينية قد انتهت في التاسع من يناير/ كانون الثاني الحالي بينما تنتهي فترة المجلس التشريعي في يناير/ كانون الثاني العام المقبل.

وقال رأفت إن وفد منظمة التحرير الفلسطينية أبلغ سليمان باستعداد المنظمة وفصائلها لبدء حوار وطني فلسطيني.

وكان هاشم عضوا في وفد من حركة حماس اجتمع في القاهرة يوم الأحد مع سليمان، لكن الاجتماع تركز على مقترحات لتهدئة جديدة بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل.

وقالت مصادر فلسطينية إن وفد حماس غادر القاهرة يوم الاثنين في طريقه إلى دمشق لعرض نتائج محادثاته في القاهرة على قيادة حماس في العاصمة السورية.
XS
SM
MD
LG