Accessibility links

مسابقة في ألمانيا لتصميم أجمل صناديق الكمبيوتر


وصل الولع بجهاز الكمبيوتر إلى ذروته من خلال تنظيم مسابقة في ألمانيا لاختيار أفضل التصاميم لجهاز الكومبيوتر وأغربها.

ويسود بين أوساط مستخدمي الكمبيوتر حاليا اتجاه جديد لإعادة تصميم الصناديق الخارجية لأجهزة الكمبيوتر ويستخدمون في هذا الغرض مواد وأساليب مختلفة بهدف إضفاء لمسة جمالية على الكمبيوترات الخاصة بهم.

ويجتمع كبار مصممي أجهزة الكمبيوتر في ألمانيا مرة واحدة كل عام في إطار المسابقة الألمانية لتصميم صناديق الكمبيوتر.


ويوضح مايكل فاغنر من شركة "بلانيت لان"، التي تنظم المسابقة، أن هذه المسابقة بدأت في أواخر التسعينيات من القرن الماضي.

ويضيف فاغنر أنه في بداية المسابقة كان يوضع 500 صندوق كمبيوتر رمادي اللون ويقوم كل متسابق بتنفيذ التصميم الذي يتبادر إلى ذهنه.

ويوضح فاغنر أن هناك اختلافا بين إعادة تصميم وإعادة تصنيع صندوق الكمبيوتر حيث أن الأول يعتمد على صناديق الكمبيوتر التقليدية التي تباع في الأسواق، أما الثاني فيعتمد على استخدام أي مادة أو منتج يصلح ليكون صندوق للكمبيوتر مثل إطار سيارة أو صندوق لبن أو غير ذلك.

ويمكن للمبتدئين اكتساب خبراتهم الأولية عن طريق إعادة تصميم صناديق الكمبيوتر الخاصة بهم، ومن أشهر الوسائل لتغيير الشكل الخارجي للكمبيوتر استبدال الغلاف الجانبي للصندوق بآخر شفاف ليظهر المكونات الداخلية للجهاز.

أما بنيامين فرانتس، الذي سبق له الفوز عدة مرات في مسابقات إعادة تصميم صناديق الكمبيوتر، فيقول إن فتح نافذة صغيرة في جانب الكمبيوتر يعتبر بداية جيدة لإظهار المكونات الداخلية للجهاز، ثم يمكن بعض ذلك إضافة بعض المصابيح الصغيرة لإضاءة الجهاز من الداخل.

وذكر فاغنر أن بعض المتسابقين يغيرون ألوان صناديق الكمبيوتر باستخدام أساليب الطلاء بضغط الهواء، ويرسمون أشكالا بديعة على صناديق الكمبيوتر.

وينصح فرانتس كل مبتدئ بأن يتدرب أولا على صناديق الكمبيوتر القديمة أو المستعملة، وهناك كثير من النصائح والمعلومات التي يمكن الحصول عليها من خلال الإنترنت.

عن هذا يعلق فاغنر بالقول إن إعادة تصميم صناديق الكمبيوتر ليست هواية مكلفة حيث يستطيع أي شخص شراء مجموعة أدوات وصندوق كمبيوتر قديم مقابل مبالغ بسيطة، ولكنه سيصل في النهاية إلى نتائج رائعة.

وقال باستيان نيومان، وهو أحد حكام المسابقة، إن إعادة تصميم صناديق الكمبيوتر يفسح مجالا كبيرا للإبداع الفني، فالمصمم ينظر إلى الصندوق ويعرف بالتحديد الشكل الذي سيسعى إلى تنفيذه.

ويرى نيومان أن المصمم يشبه النحات الذي يعكف على نحت قطعة من الحجر وينتظر في نهاية المطاف ليرى الشكل الذي سيخرج من بين يديه.
XS
SM
MD
LG