Accessibility links

اليمن ينفي أنباء عن وقوع اشتباكات مسلحة قرب السفارة الأميركية في صنعاء


نفت وزارة الداخلية في اليمن اليوم الثلاثاء حدوث أية اشتباكات قرب السفارة الأميركية في صنعاء كما نشر أمس الإثنين، موضحة أن نقطة تفتيش قرب السفارة أطلقت عيارات تحذيرية باتجاه سيارة مدنية مسرعة لإجبارها على التوقف.

وقال مصدر أمني يمني إن سيارة مرسيدس كان بداخلها ثلاثة أشخاص تجاوزت السرعة المحددة لدى مرورها قبل منتصف الليلة عند إحدى نقاط التفتيش في صنعاء، مما اضطر العناصر الأمنية إلى إطلاق عيارات تحذيرية لإجبار السيارة على التوقف، وأضاف أنه تمت مصادرة السيارة واعتقال من بداخلها.

وأكد المصدر أنه لم يحدث أي إطلاق نار من قبل من يستقل السيارة سواء على نقطة التفتيش أو على مبنى السفارة الأميركية، لافتا إلى أن مبنى السفارة يبعد مسافة كبيرة عن موقع الحادث.

وكشف المصدر أن نتائج التحقيقات الأولية مع ركاب السيارة الذين تم ضبطهم كشفت أنه لم يكن بحوزتهم أي سلاح ناري وأن الحادث كان عرضيا نتيجة السرعة الزائدة وليس له أي خلفية جنائية أو إرهابية على الإطلاق.

وكان مسؤول أمني يمني قد ذكر أمس الاثنين أن مسلحين في السيارة أطلقوا النار على نقطة التفتيش بعد ساعات من إعلان السفارة الأميركية أنها تلقت تهديدا.

وكانت السفارة الأميركية في صنعاء قد قالت إنها تلقت تهديدات بوقوع هجوم مرتقب عليها في المستقبل القريب، وحثت رعاياها في البلاد على توخي الحيطة والحذر.

ووقع الحادث بعد أيام من إصدار تنظيم القاعدة في اليمن شريط فيديو على شبكة الانترنت أعلن فيه انضمام سعوديين أطلق سراحهما من معتقل غوانتانامو إلى صفوف مقاتليه.

جدير بالذكر أن القاعدة تبنت في سبتمبر/أيلول الماضي تنفيذ هجوم انتحاري مزدوج خارج السفارة الأميركية في صنعاء أوقع 16 قتيلا.

XS
SM
MD
LG