Accessibility links

مراقبون دوليون يتابعون الانتخابات المحلية في العراق والمطلك يحذر من تزويرها


قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إن 800 مراقب دولي وصلوا البلاد للمساعدة في انتخابات مجالس المحافظات التي تنطلق السبت المقبل.

ومن المقرر أن يدلي 614 ألف ناخب من أفراد القوى الأمنية العراقية والراقدين في المستشفيات بالإضافة إلى مدانين في السجون تقل فترة عقوبتهم عن خمس سنوات، بأصواتهم يوم غد الأربعاء في عملية تصويت خاصة.

وستفتح مراكز التصويت أبوابها عند الساعة السابعة صباحا حتى الخامسة عصرا بتوقيت البلاد المحلي.

واتخذت اللجنة الأمنية العراقية إجراءات أمنية مشددة لحماية المراكز الانتخابية والناخبين، وفقا للمفوضية.

ويتنافس 14431 مرشحا على 440 مقعدا في 14 من أصل 18 محافظة باستثناء إقليم كردستان وكركوك. أما عدد الناخبين، فيبلغ حوالي 15 مليونا.

المطلك: التزوير قد يؤدي إلى عودة العنف

من جهة أخرى، حذر النائب صالح المطلك رئيس كتلة جبهة الحوار الوطني في البرلمان العراقي من محاولات تزوير الانتخابات المحلية وقال إن أي محاولة لتزوير الانتخابات ستدفع الناس إلى اليأس من العملية الديمقراطية والى ردات فعل شعبية قد تنتهي بعودة العنف.

وقال المطلك في مؤتمر حضره المئات من أتباعه في بغداد "إن ما نخشاه في هذه الانتخابات هو التزوير...إذا حصل تزوير في هذه الانتخابات كما حصل في السابق فسيكون لنا حديث آخر وعند ذلك فليقرأوا السلام على هذه العملية السياسية والى الأبد."

وكانت عدد من الأحزاب السياسية الدينية قد استخدمت في الانتخابات الماضية رموزا وشعارات دينية وتمكنت من تحقيق نتائج كبيرة على حساب الأحزاب السياسية الأخرى وهو ما ولد انتقادات حادة بسبب التأثير الكبير لهذه الرموز والشعارات على نفسية عدد كبير من الناخبين العراقيين.

XS
SM
MD
LG