Accessibility links

تناول الأسبرين يحمي الكبد من أمراض تعاطي الكحول والسمنة


أكدت دراسة نشرت بمجلة التحقيقات السريرية Journal of Clinical Investigation الصادرة الاثنين في الولايات المتحدة أن تناول الأسبرين بصورة منتظمة يحمي من أمراض الكبد الناتجة عن الإفراط في تناول الكحول والتي تصيب ملايين الأشخاص، بالإضافة إلى الحماية من الأمراض العارضة الناجمة عن تناول جرعات زائدة من الأدوية والأمراض المرتبطة بالسمنة.

وتضاف نتائج هذه الدراسة إلى فوائد الأسبرين المعروفة طبيا في الوقاية من أمراض القلب والشرايين وبعض السرطانات.

وأوضح الدكتور وجاهت مهال من قسم علم المناعة في كلية الطب بجامعة يال في ولاية كونيتكت أن عددا كبيرا من المواد مثل الأدوية والكحول يمكن أن تضرّ الكبد أحيانا بشكل خطير جدا، وقد تم اكتشاف طريقتين لتجميد الآلية المسؤولة عن هذه الأضرار.

وقال مهال المشرف على الدراسة إن "إستراتيجيتنا تكمن في تناول الأسبرين بصورة يومية لحماية الكبد، وإذا كانت الأضرار قد حدثت فعلا فيمكن اللجوء إلى مواد تنشط ردات الفعل المناعية"، مشيرا إلى أن هذه الأبحاث أجريت على الفئران.

وأضاف مهال أن هذا الاكتشاف قد يسمح باستخدام علاجات تجريبية واعدة لأمراض مختلفة كان يفترض التخلي عنها بسبب سُميّتها للكبد، بالترافق مع الأسبرين.

وخلُص المشرف على الدراسة إلى أن هذا التقدم يوفر إمكانية التخفيف من معاناة المرضى المصابين بأمراض الكبد مع مقاربة جديدة وبسيطة للغاية.

XS
SM
MD
LG