Accessibility links

logo-print

غيتس يحذر من انتكاس الوضع في العراق ويعتبر أفغانستان أكبر تهديد للولايات المتحدة


نبه وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم الثلاثاء إلى إمكانية انتكاس الوضع في العراق رغم ما يشهده حاليا من انخفاض في مستوى العنف، مشيرا إلى أن القوات الأميركية قد تواجه أياما صعبة في المستقبل القريب.

وشدد غيتس في كلمة حول تقييمه لضمانات الأمن القومي الأميركي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي على عدم وجود حل عسكري لما يحدث في العراق، وكذلك الحال في أفغانستان التي اعتبر أنها تمثل التحدي العسكري الأكبر للولايات المتحدة.

وأضاف وزير الدفاع الأميركي:" كما هو الحال في العراق، لا يوجد حل عسكري في أفغانستان، إلا انه من الواضح عدم توفر عدد كاف من القوات للحفاظ على مستوى مناسب من الأمن في بعض المناطق مما أدى إلى فراغ ملأته حركة طالبان بشكل متزايد ولهذا ترى الولايات المتحدة ضرورة زيادة وجودها العسكري بالإضافة إلى زيادة واضحة في عدد القوات الأفغانية".

مطاردة القاعدة

وأكد غيتس أن الولايات المتحدة ستواصل مطاردة عناصر تنظيم القاعدة أينما كانوا، موضحا أنه تم إبلاغ باكستان بهذا الموقف.

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى ضرورة زيادة التنسيق بين القوات الدولية الموجودة في أفغانستان، قائلا: " لا شك أن هذا سيكون معركة طويلة وصعبة إلا انه يمكن تحقيق ما أؤمن انه يندرج تحت أهداف إستراتيجيتنا، المتمثلة أولا في وجود شعب لا يوفر ملاذا آمنا للقاعدة ويرفض نظام طالبان ويدعم حكومة بلاده المنتخبة بشكل ديموقراطي".

وتؤكد واشنطن أن عناصر القاعدة ومتمردي طالبان أقاموا قواعد خلفية مهمة في شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان.

XS
SM
MD
LG