Accessibility links

logo-print

الحكومة الإيرانية تقول إنها تنتظر تغييرا ملموسا في السياسة الأميركية تجاهها


أعلن الناطق باسم الحكومة الايرانية غلام حسين الهام الثلاثاء أن ايران تنتظر "تغييرا ملموسا" في السياسة الأميركية تجاهها، طبقا لما نقلته وكالة الأنباء الطلابية الايرانية، بعد أن أبدى الرئيس الأميركي استعداده لمد يد التعاون للنظام الاسلامي إذا قام هذا الأخير بالتخفيف من تشدده.

ونقلت الوكالة عن الهام قوله إننا ننتظر من الرئيس الأميركي تغييرات ملموسة، مضيفا أن ايران ستنتظر لترى ما إذا كانت هذه التغييرات ستحصل أم لا وسنعلق على ذلك في الوقت الملائم.

وجاءت تصريحات الهام في معرض تعليقه على تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين، وتصريحات السفيرة الأميركية الجديدة في الأمم المتحدة سوزان رايس التي تحدثت عن انتهاج "دبلوماسية نشطة" تشمل "دبلوماسية مباشرة" تجاه طهران.

وأوضح الهام أن التغيير المتوقع كان قد حدده سابقا الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، أي أنه يتعين على أميركا القبول بأن تحصر حكومتها اهتماماتها بما هو ضمن حدودها وألا تكون امبراطورية.

وكان أحمدي نجاد قد اعتبر في 15 يناير/كانون الثاني الحالي قبل أيام من تنصيب أوباما، أن على الولايات المتحدة وقف تدخلها في شؤون الدول الأخرى وأن تحصر سياستها باراضيها فحسب.

وأكد الهام أيضا أن ايران تنتظر لترى ما إذا كانت التغييرات التي تحدث المسؤولون الأميركيون عنها ستتحقق أم لا.

وكان الرئيس أوباما قد أوضح في حديث لقناة العربية أن ادارته ستضع في الأشهر المقبلة "الاطار العام والمقاربة" لحوار مع ايران.

وأضاف الهام قائلا، إلا أن أهداف الرئيس الأميركي الجديد لا تختلف في هذا الشأن عن اهداف سلفه جورج بوش الذي شدد على ضرورة أن تعلق ايران برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
وأوضحت سوزان رايس الاثنين أن الهدف من الضغوط الدولية على طهران هو "انهاء برنامج طهران النووي".

وتشتبه الولايات المتحدة ودول أخرى في أن برنامج ايران النووي له أهداف عسكرية، في حين تنفي طهران ذلك مؤكدة أن برنامجها مدني بحت.

وقد أصدر مجلس الأمن الدولي حتى الآن أربعة قرارات، فرض في ثلاثة منها عقوبات اقتصادية وتجارية على إيران وطالبها فيها بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.

هذا ومن المقرر أن تجتمع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى المانيا الشهر المقبل لبحث سبل اقناع ايران بالامتثال لهذا المطلب.

وقدم مقربون من الرئيس أحمدي نجاد تفصيلا لمطالب الحكومة الايرانية من الادارة الأميركية الجديدة.

واوضح مستشاره الاعلامي على أكبر جوانفكر أن على الولايات المتحدة خصوصا أن تسحب دعمها لاسرائيل وكذلك كل قواتها من الشرق الأوسط وأن تعيد لايران الأرصدة التي جمدتها.
XS
SM
MD
LG