Accessibility links

logo-print

مركز الدوحة لحرية الإعلام يعلن أنه سيرفع دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية حول نتائج الحرب في غزة


أعلن مركز الدوحة لحرية الإعلام الثلاثاء أنه رفع دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في "جرائم حرب" ارتكبتها إسرائيل خلال هجومها على قطاع غزة تتمثل في "الاعتداءات المتكررة" على الصحافيين والمؤسسات الإعلامية، على حد تعبير المركز.

وعدد المركز في بيان له الاعتداءات المتكررة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الصحافيين والمؤسسات الإعلامية العربية والدولية في قطاع غزة، مؤكدا أن صحافيين قتلا وأصيب ستة آخرون بجروح لدى ممارستهم مهنتهم في القطاع أثناء الهجوم الإسرائيلي الذي ألحق بالإضافة إلى الخسائر البشرية خسائر جسيمة في الممتلكات الإعلامية، حسبما ذكر المركز.

وأوضح المركز في بيانه أنه وجه مذكرة إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي يؤكد فيها أن هذه الاعتداءات المتكررة تشكل جرائم حرب وتبرر فتح تحقيق فيها.

وذكر مركز الدوحة أن الحماية الممنوحة بموجب القانون الدولي الإنساني إلى الأشخاص المدنيين والممتلكات المدنية تنطبق أيضا على الصحافيين والمؤسسات الإعلامية الذين يستحيل اعتبارهم أهدافا عسكرية، إلا في حالات استثنائية.

وأعلنت جهات عديدة نيتها ملاحقة إسرائيل أمام القضاء الدولي على خلفية الهجوم العسكري المدمر الذي شنته على قطاع غزة بين 27 ديسمبر/كانون الأول و 18 يناير/كانون الثاني وأسفر عن أكثر من 1330 قتيلا و5450 جريحا في صفوف الفلسطينيين.

مما يذكر أن مركز الدوحة لحرية الإعلام أنشئ في منتصف أكتوبر/تشرين الأول من قبل دولة قطر ومراسلون بلا حدود، وهي منظمة غير حكومية فرنسية، ويدير هذا المركز الأمين العام السابق لمراسلون بلا حدود آلان مينار.
XS
SM
MD
LG